يتوقع ان يزيد التغير المناخي من قوة الاعاصير التي تهب على الصين وتايوان واليابان والكوريتين على ما افادت دراسة تظهر من الان ازديادا في هذه الظواهر بسبب ارتفاع حرارة مياه المحيط

التغير المناخي قد يحمل اعاصير اقوى الى آسيا

يتوقع ان يزيد التغير المناخي من قوة الاعاصير التي تهب على الصين وتايوان واليابان والكوريتين على ما افادت دراسة تظهر من الان ازديادا في هذه الظواهر بسبب ارتفاع حرارة مياه المحيط.

وكتب معدو هذه الدراسة في صحيفة "نيتشر جيوساينس" ، "في السنوات الثلاث والسبعين الاخيرة، زادت قوة الاعاصير التي ضربت شرق آسيا وجنوب شرقها بنسبة 12 الى 15 %". وهذا الامر عائد الى الاحترار المحلي لسطح المحيط الاطلسي قرب هذه المناطق وهو ناجم على الارجح عن التقلبات المناخية.

وخلال تلك الفترة تضاعفت نسبة العواصف من الفئة القصوى (4 او 5) لا بل اكثر من ذلك على ما جاء في الدراسة.

وفي حال استمرت الاضطرابات المناخية الناجمة عن النشاط البشري من خلال انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة، فان حرارة مياه البحار ستستمر بالارتفاع. وكتب وي ميي وشانغ بينغ تشي من جامعة كاليفورنيا-سان دييغو وجامعة كارولينا الشمالية "ان هذا الامر يدفع الى الاعتقاد بان قوة الاعاصير التي ستضرب شرق الصين وتايوان وكوريا واليابان ستزيد".

واضاف الباحثان "ونظرا الى الاضرار الهائلة التي تنجم عن الاعاصير الكبيرة ، فان ذلك سيشكل تهديدا متعاظما على السكان والممتلكات في المنطقة.

وفي الوقت عينه يزداد عدد السكان في هذه المناطق الساحلية فيما يرتفع مستوى البحار على ما افاد الباحثان.

 

×