صورة ارشيفية

حضارة مكسيكية قديمة كانت تربي الارانب وتقتات عليها

اظهرت دراسة حديثة ان الشعوب التي كانت تعيش قبل قرون عدة في مدينة تيوتيهواكان المكسيكية العائدة الى حقبة ما قبل الاستعمار الاسباني للاميركيتين، كانت تربي الارانب وتستخدم عظامها كأدوات.

وقد خلص الباحثون تاليا الى اول الامثلة عن تربية ثدييات صغيرة في اوساط ثقافات شعوب اصلية، على ما بينت هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "بلوس وان" العلمية.

وقال الباحث في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو اندرو سومرفيل وهو أحد معدي الدراسة "نظرا الى ان ايا من الثدييات الكبيرة مثل الماعز والابقار والخيول لم يكن متوافرا لتدجينه في المكسيك خلال حقبة ما قبل الاستعمار الاسباني، يعتقد كثيرون أن الاميركيين الاصليين لم يطوروا العلاقة البشرية مع الحيوانات كما الحال مع المجتمعات في القارة العجوز".

وأضاف "نتائجنا تدفع الى الاعتقاد بأن مواطني مدينة تيوتيهواكان القديمة اقاموا تفاعلات مع حيوانات اصغر حجما واكثر تنوعا من بينها الأرانب والأرانب البرية".

وقد أسست مدينة تيوتيهواكان في وسط المكسيك المعروفة بهرميها الضخمين للشمس والقمر، قبل مئة سنة تقريبا من الميلاد وعاش فيها خلال ما يصل الى مئتي الف نسمة في اوج ازدهارها قبل سقوطها في القرن السادس او السابع بعد الميلاد.