صورة ارشيفية

ارتفاع بنسبة 66% في الوفيات الناجمة عن الجرعات الزائدة من المخدرات في نيويورك

سجلت الوفيات الناجمة عن تناول جرعات زائدة من المخدرات ازديادا بنسبة 66 % بين 2010 و2015 في نيويورك، مع ارتفاع نسبته 158 % للحالات المتصلة بتناول جرعات زائدة من الهيرويين، على ما اعلنت السلطات البلدية.

وتتحمل الهيرويين المسؤولية عن 59 % من حالات الجرعات الزائدة المسجلة سنة 2015 والبالغ عددها 937 في المدينة الاكبر في الولايات المتحدة، بحسب هيئة الصحة التابعة لبلدية نيويورك.

وباتت الوفيات الناجمة عن الجرعات الزائدة من المواد الافيونية من هيرويين ومسكنات، مشكلة حقيقية للصحة العامة في الولايات المتحدة حيث المخدرات تحصد ارواحا اكثر من حوادث السيارات.

وبين سنتي 2000 و2014، سجلت معدلات الجرعات الزائدة الناجمة عن الهيرويين ازديادا بأكثر من ثلاثة اضعاف في سائر انحاء البلاد، وفق تقرير صادر في حزيران/يونيو عن الوكالة الاميركية لمكافحة المخدرات. في حين سجلت الوفيات الناجمة عن المسكنات الأفيونية مثل "فنتانيل" المسؤول عن وفاة المغني برينس، ارتفاعا بنسبة تقارب الضعف.

وفي سنة 2014، حصدت الجرعات الزائدة بالمواد الافيونية ارواح 14 الف اميركي، وفق المراكز الفدرالية لمراقبة الامراض والوقاية منها.

وأشارت ماري باست المسؤولة البلدية المكلفة الشؤون الصحية الى أن "هذه البيانات تؤكد أن الادمان على الافيونيات يمثل مشكلة متعاظمة".

ولفتت الى أن هذا السبب دفع الهيئات الصحية الى اعتماد مقاربة اكثر شمولا لتفادي الوفيات الناجمة عن الجرعات الزائدة في نيويورك.

وفي نيسان/ابريل، اعلنت بلدية نيويورك عن خطة استثمارية بقيمة 25 مليون دولار لتمويل التعليم والتدريب والوقاية في مجال مكافحة المخدرات.

وقد سجلت اعلى معدلات الوفيات بالجرعات الزائدة في نيويورك في اوساط السكان الذين تراوح اعمارهم بين 45 و54 عاما. غير ان الزيادة طالت خصوصا الاشخاص بين 15 و34 عاما مع زيادة في الوفيات بنسبة 248 % وفق السلطات.

 

×