مشاركون في مسيرة لدعم حملة مكافحة مرض الايدز في دوربان

اليونيسف: الايدز اول سببب للوفيات عند الفئة العمرية 10-19 في افريقيا

يبقى مرض الايدز "أول سبب للوفيات" عند الفئة العمرية 10-19 عاما في افريقيا، بحسب ما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الاثنين في اليوم الأول من المؤتمر الدولي حول الايدز الذي تعقد فعالياته في جنوب افريقيا.

وقال أنتوني لايك المدير التنفيذي لليونيسف في بيان "بالرغم من التقدم الملحوظ الذي أنجز في مكافحة الايدز"، لا سيما في ما يخص سبل الوقاية والعلاج، "يبقى هذا المرض ثاني سبب للوفيات في العالم عند الفئة العمرية 10-19 عاما وأول سبب للوفيات عند هذه الفئة من السكان في افريقيا".

وأوضحت اليونيسف أن "عدد الوفيات الناجمة عن الايدز في أوساط المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عاما يزداد بمعدل تخطى الضعف منذ العام 2000. وعلى الصعيد العالمي، سجل ما يعادل 29 إصابة جديدة كل ساعة من العام 2015".

وأظهرت معطيات المنظمة الأممية أن الفتيات الصغيرات هن الأكثر عرضة للإصابة بهذا الوباء، "إذ تشكل نسبتهن 65 % من إجمالي الإصابات الجديدة عند المراهقين في العالم".

وبينت دراسة أجرتها المنظمة شملت 52 ألف شاب في 16 بلدا أن 68 % من المستطلعين لا يريدون الخضوع لفحص للكشف عن الايدز، "خشية أن تكون نتيجة الفحص إيجايبة وأن يتعرضوا للتهميش في المجتمع".

وفي المقابل، انخفضت حالات انتقال العدوى من الأم إلى الطفل عند الولادة وخلال الرضاعة، انخفاضا ملحوظا، بنسبة 70 % بالمقارنة مع المعدلات السائدة في بداية الألفية، بحسب اليونيسف.

وفي العام 2015، سجلت إصابات جديدة في أوساط الفئة العمرية 0-14 عاما في ستة بلدان لا غير، من بينها خمسة افريقية هي كينيا وموزمبيق ونيجيريا وتنزانيا وجنوب افريقيا.

وقال أنتوني لايك إن "التقدم الجلي الذي حصل خلال العقود الثلاثة الاخيرة لا يعني أن المعركة قد انتهت ... ولكسب المعركة، لا بد من مضاعفة جهود الوقاية والعلاج ... ووضع حد لتهميش الفتيات بغية تشجيعهن على إجراء فحوص الكشف".

تستضيف مدينة دوربان في شرق جمهورية جنوب افريقيا المؤتمر الدولي الحادي والعشرين حول الايدز من الاثنين إلى الجمعة، بهدف دفع الجهود المتراخية في مكافحة هذا الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 30 مليون شخص.

 

×