عناصر من الشرطة خلال مراسم تكريمية لضحايا اعتداء دالاس

معظم الاميركيين يعتقدون ان العلاقات بين المجموعات العرقية في بلدهم آخذة بالتدهور

يعتقد معظم الاميركيين ان العلاقات بين المجموعات العرقية المختلفة في المجتمع الاميركي آخذة بالتدهور، بحسب ما اظهر استطلاع للرأي، وذلك اثر اعمال القتل ذات الطابع العنصري التي سجلتها البلاد.

واجرت هذه الدراسة صحيفة "واشنطن بوست"، وشبكة "اي بي سي نيوز"، ونشرتها السبت، وهي اظهرت ان 63 % من الاميركيين يرون ان العلاقات بين مكونات المجتمع "سيئة بكشل عام"، علما ان هذه النسبة لم تكن تتخطى 48 % في الربيع الماضي، وفقا لاحصاء اجراه آنذاك معهد "بيو".

ويأتي هذا القلق العام ازاء تصاعد المشاعر العنصرية، بعد حادثة اطلاق النار في تموز/يوليو الماضي التي استهدفت عناصر في الشرطة، بعد ايام على مقتل شخصين اسودين برصاص قوات الامن.

وترى غالبية كبيرة من الاميركيين (83 %) ان اولى اولويات الرئيس المقبل يجب ان تكون تحسين العلاقات بين مكونات المجتمع.

وابدى 58 % من الاشخاص المستطلعين البالغ عددهم الفا وثلاثة اشخاص، ثقتهم بان تكون المرشحة الديموقراطية هلاري كلينتون على قادرة الاضطلاع بهذه المهمة، فيما رأى 26 % ان منافسها الجمهوري دونالد ترامب قادر على ذلك، علما انه يتهم باستخدام خطاب عنصري.

 

×