اظهرت دراسة ان الاطفال الذين يمصون اصابعهم او يقضمون اظافرهم هم اقل عرضة من غيرهم للاصابة بامراض حساسية

الاطفال الذين يمصون الابهام او يقضمون الاظافر اقل عرضة للاصابة بالحساسية

اظهرت دراسة ان الاطفال الذين يمصون اصابعهم او يقضمون اظافرهم هم اقل عرضة من غيرهم للاصابة بامراض حساسية.

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرت في مجلة "بيدرياتريكس" الاميركية ان الاطفال قد يصبحون اقل عرضة للاصابة بالحساسية من العت والكلاب والقطط او جراثيم الهواء، اذا ما مارسوا هاتين "العادتين السيئتين".

وتتوافق هذه النتائج مع النظرية التي تقول ان تعرض الاطفال للأوساخ والجراثيم يقلص امكانية اصابتهم بحساسية، بحسب مالكولم سيرز الباحث في كلية الطب في جامعة ماك ماستر في كندا، والمشرف على الدراسة.

ويقول "طبعا نحن لا نوصي بتشجيع هذه العادات، لكن هذه الدراسة تظهر وجها ايجابيا منها".
وشملت الدراسة بيانات عائدة لالف طفل ولدوا اعتبارا من العام 1972.

وتبين ان 31 % منهم كانت لديهم عادة مص الابهام او قضم الاظافر اثناء الصغر، وان نسبة الاصابة بالحساسية في ما بعد تقلصت بين من كانوا في طفولتهم يفعلون ذلك.

 

×