المحطة الحرارية في نورات بشمال غرب المانيا تعمل بالفحم

الفحم يؤدي الى 23 الف وفاة مبكرة سنويا في الاتحاد الاوروبي

اظهر تقرير حديث صادر عن منظمات غير حكومية عدة أن المحطات العاملة على الفحم تكبد الاتحاد الاوروبي خسائر فادحة تتمثل خصوصا بما يقرب من 23 الف وفاة مبكرة وفاتورة استشفائية بمليارات اليوروهات، ما من شأنه الدفع في اتجاه اقفالها بأسرع وقت ممكن.

وتضمن التقرير الذي يحمل عنوان "السحابة السوداء في اوروبا: كيف تصيب البلدان التي تستخدم الفحم جيرانها بالأمراض" تحليلا للآثار الصحية في 2013 بفعل المحطات الاوروبية التي تتوافر بيانات كافية في شأنها، اي 257 من اصل 280.

وشكل الفحم ما نسبته 18 % من انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة في الاتحاد الاوروبي سنة 2014.

وتسببت الانبعاثات الصادرة عن محطات الفحم سنة 2013 ما مجموعه 22 الفا و900 وفاة مبكرة، اضافة الى عشرات الاف الاصابات بامراض القلب والتهاب الشعب الهوائية والسرطانات، وفق هذا التقرير الصادر عن اربع منظمات غير حكومية.

وأوضح التقرير أن "اكثر من نصف الوفيات المبكرة في الاتحاد الاوروبي الناجمة عن الفحم يمكن تحميل المسؤولية عنها لثلاثين محطة".

وقد كبدت الاثار الصحية للفحم سنة 2013 "تكلفة اجمالية تراوح بين 32,4 و62,3 مليار يورو".

والبلدان الخمسة الاكثر تضررا جراء التلوث بالفحم الآتي من البلدان المجاورة مضافا اليه ذلك الناجم عن محطاتها الخاصة، هي المانيا (3630 وفاة مبكرة في المحصلة) وايطاليا (1610) وفرنسا (1380) واليونان (1050) والمجر (700).

وأشار التقرير ايضا الى ان البلدان التي تسببت محطات الفحم فيها بأكبر عدد من الوفيات خارج حدودها هي بولندا (4690 وفاة مبكرة في الخارج) والمانيا (2490) ورومانيا (1660) وبلغاريا (1390) وبريطانيا (1350).

 

×