البعوضة ايديس المسببة للفيروس زيكا في مختبر ابحاث في السلفادور

فيروس زيكا ينتشر بسرعة في بورتوريكو

ينتشر فيروس زيكا بشكل سريع في بورتوريكو حيث يخشى من ارتفاع كبير في عدد النساء الحوامل المصابات وفي الاطفال الذين يولدون وهم مصابون بمرض صغر الجمجمة (الصعل) او تشوهات خلقية اخرى على ما اوضحت السلطات الصحية الاميركية.

وقال الطبيب توم فرايدن مدير مراكز مراقبة الامراض والوقاية منها مستندا الى نتائج فحوصات اجريت على عينات دم في هذه المنطقة التابعة للولايات المتحدة "تفيد المعلومات المتوافرة ان فيروس زيكا ينتشر على ما يبدو بسرعة في بورتوريكو وهذا يثير القلق".

فمن اصل 12777 عينة تم فحصها بين الثالث من نيسان/ابريل و11 حزيران/يونيو، تبين اصابة 68 منها بفيروس زيكا اي 0,5 %. الا انتشار الفيروس زاد بشكل كبير في الفترة الاخيرة ليصل الى 1,1 % في الاسبوع الممتد بين الخامس من حزيران/يونيو والحادي عشر منه على ما اوضح المصدر نفسه خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف.

ومع ان العينات لا تملك صفة تمثيلية شاملة الا ان تلك التي تبين انها مصابة بالفيروس "تعكس على الارجح ارتفاعا في الاصابات في صفوف السكان بشكل عام" على ما اوضح فرايدن.

وتابع يقول "هذا يعني اننا في الاشهر المقبلة قد نسجل اصابة الاف النساء الحوامل في بورتوريكو بفيروس زيكا ما قد يؤدي الى عشرات لا بل مئات الاطفال الذين يولدون مع اصابتهم بصغر الجمجمة خلال العام الحالي".

وقد يصاب الاطفال الذين يولدون من امهات اصبن بفيروس زيكا خلال الحمل بمشاكل اخرى متعلقة بنمو الدماغ "قد تظهر بعد سنوات عدة" على ما اوضح فرايدن.

وسجلت البرازيل اكبر عدد من حالات الصعل المرتبطة بهذا الفيروس مع ولادة نحو 1300 طفل مع هذا التشوه منذ العام 2015. والبرازيل هي البلد الاكثر عرضة للفيروس في العالم.

واضاف فرايدن "لقد حددنا اكثر من 400 امرأة اصبن بفيروس زيكا وهن حوامل في بورتوريكو والولايات المتحدة".

 

×