2016 قد تشهد معدل حرارة قياسيا للسنة الثالثة على التوالي

2016 قد تشهد معدل حرارة قياسيا للسنة الثالثة على التوالي

اشار علماء اميركيون الى ان السنة الحالية قد تسجل معدلا قياسيا جديدا للحرارة على سطح الارض منذ البدء بتسجيل درجات الحرارة سنة 1880، بعد سنتين قياسيتين شهدهما العالم في 2014 و2015.

وكانت الوكالة الاميركية للمحيطات والغلاف الجوي (نوا) اعلنت الاربعاء ان الشهر الماضي كان اكثر اشهر نيسان/ابريل دفئا في تاريخ تسجيلات الحرارة ليصبح بالتالي الشهر الثاني عشر على التوالي الذي يشهد معدلا قياسيا لدرجات الحرارة.

كذلك اشارت الوكالة الى ان الاشهر الاربعة الاولى من 2016 كانت الاكثر دفئا منذ 136 عاما مع معدل درجات حرارة اعلى بـ1,1 درجة مئوية من المعدل المسجل خلال القرن العشرين (13,7 درجات مئوية).

وقال خبير الارصاد الجوية في الوكالة جايك كراوتش خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف "اعتقد أننا تخطينا بفارق كبير درجات الحرارة المسجلة في 2015 وبالتالي ستسجل 2016 على الارجح معدلا سنويا قياسيا جديدا للحرارة على الكوكب".

ولفت الى انه بالرغم من عودة التيار الاستوائي البارد في المحيط الهادئ المعروف بـ"لا نينيا" والذي من المتوقع ان يحل مكان التيار الساخن المسمى "إل نينيو" خلال الاشهر الاخيرة من 2016، لن يكون ذلك كافيا لتفادي معدلات حرارة قياسية جديدة.

غير أن هذا العالم أكد أنه من المبكر جدا استخلاص نتائج حاسمة في هذا الشأن.