معالجة فيزيائية تتفحص طفلا يعاني من صغر الجمجمة في مستشفى في سلفادور في 29 يناير 2016

رصد أول اصابة بصغر جمجمة الجنين الناجم عن فيروس زيكا في بورتوريكو

أعلنت السلطات الصحية في بورتوريكو عن رصد أول حالة صغر جمجمة الجنين عند امرأة حامل مصابة بفيروس زيكا في هذا الأرخبيل الأميركي الذي يتفشى فيه الفيروس.

وأكدت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) الحالة المشخصة، موضحة في بيان "يؤسفنا تأكيد هذه الحالة المثيرة للقلق عند امرأة حامل، فهي تؤشر الى احتمال رصد المزيد من الحالات الجديدة".

وأضافت "أجرت المراكز فحوصا مخبرية أكدت التشخيص ونقلت النتائج إلى وزارة الصحة في بورتوريكو".

وصرحت وزيرة الصحة في بورتوريكو آنا ريوس في بيان أن هذه الحالة من صغر الجمجمة المعروف أيضا بالصعل قد شخصت بواسطة التصوير بالصدى، من دون أن توضح إذا ما كانت المريضة قد أسقطت الجنين أو أجهضته.

وهي أشارت إلى أن الجنين "كان مصابا بصعل حاد مع تكلس في الدماغ حيث كان الفيروس منتشرا".

وقد رصدت حالة أخرى من صغر جمجمة الجنين في الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير، وذلك في هاواي.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في شباط/فبراير فيروس زيكا حالة صحية طارئة على المستوى العالمي، في ظل انتشار الفيروس بسرعة كبيرة في أميركا الجنوبية، لا سيما في البرازيل.

وقد رصدت حتى اليوم 925 إصابة بفيروس زيكا في بوروتوريكو، من بينها 18 طالت نساء.

وفي غالب الاحيان، تكون أعراض هذا الفيروس بسيطة ومن الممكن ألا تظهر حتى على المصاب به. وقد ينتقل الفيروس أيضا عبر الاتصال الجنسي.

 

×