صورة ارشيفية

نفوق تسعة فيلة مصعوقة بالتيار الكهربائي في بوتسوانا

تقع الفيلة عادة ضحية المهربين والصيادين الطامعين بعاجها الا انها قضت هذه المرة لسبب آخر.. فقد نفقت تسعة من هذه الحيوانات التي فرت من منتزه في بوتسوانا مصعوقة بالتيار الكهربائي على ما ذكرت السلطات المحلية.

وقالت وزارة الحياة البرية والبيئة والسياحة ان قطيع الفيلة هذا فر من محمية ماكغاديكغادي بانز في شمال شرق البلاد بعدما حطم السياج.

وعندما كان يسرح في قرية دوكوي المجاورة، اقتلع احد الفيلة عمودا كهربائيا للتوتر العالي فوقع على بقية الحيوانات التي كانت ترد الماء في بركة صغيرة مجاورة على ما روى زعيم المنطقة كيليثوسيتسه موسوي.

واوضح المصدر نفسه "انقطع التيار الكهربائي عن البلدة موقتا إلا ان الوضع عاد الى طبيعته.

وكان عدد الفيلة في بوتسوانا يصل الى 135 الفا في العام 2015 وهو اكبر مجموعة لهذه الحيوانات في القارة الافريقية.

وسجلت الفيلة في افريقيا في العقد الاخير اكبر تراجع في اعدادها منذ ربع قرن لانها تقع ضحية الاتجار غير القانوني بالعاج فضلا عن قطع اشجار الغابات وتوسع المدن على ما كشف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

وفي القارة الافريقية راهنا 415 الف فيل اي اقل ب111 الفا مقارنة بالعقد الماضي بحسب الاتحاد.