تدشين تمثال لمخترع الكالاشنيكوف في موسكو

تدشين تمثال لمخترع الكالاشنيكوف في موسكو

دشن في موسكو الثلاثاء تمثال للمهندس السوفياتي الراحل ميخائيل كالاشنيكوف مخترع البندقية الشهيرة التي تحمل اسمه، فيما اشادت السلطات بهذا السلاح الذي اصبح "بصمة ثقافية لروسيا".

وفي قلب العاصمة الروسية تنتصب المنحوتة الفولاذية التي يزيد ارتفاعها عن سبعة امتار وهي تمثل ميخائيل كالاشنيكوف يحمل بيده الرشاش الذي صممه العام 1947 وانتج منه منذ ذلك الحين اكثر من مئة مليون قطعة في العالم بحسب التقديرات.

وقال وزير الثقافة الروسي فلاديمير ميدينسكي ان كالاشنيكوف الذي توفي العام 2013 "كان يجسد افضل مزايا الانسان الروسي من موهبة فطرية رائعة وبساطة ونزاهة" واصفا الرشاش الذي اخترعه بانه "بصمة ثقافية فعلية لروسيا".

وتوفي ميخائيل كالاشنيكوف في 23 كانون الاول/ديسمبر 2013 بعد مرض عضال في سن الرابعة والتسعين ودفن في ضريح عسكري واسع قرب موسكو بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بويتن وكبار المسؤولين الروس.

ولد كالاشنيكوف في العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر 1919 في بلدة في سيبيريا وواصل العمل حتى السنة الاخيرة من حياته.

واصبح رشاش كالاشنيكوف وهو سلاح متين وبخس السعر رمزا للنضال المسلح من اجل الاستقلال وهو يزين الكثير من الاعلام لا سيما علم موزامبيق وعلم حزب الله اللبناني.

ولم يتلق كالاشنيكوف اي مال عن بيع ملايين البنادق التي تحمل اسمه والمستخدمة في جيوش اكثر من 80 دولة.