قتل في دار السلام ناشط جنوب إفريقي شهير ضد صيد الفيلة في تنزانيا برصاص مجهولين بحسب ما أعلنت مساء الخميس المنظمة التي يعمل فيها

مقتل ناشط ضد صيد الفيلة في تنزانيا

قتل في دار السلام ناشط جنوب إفريقي شهير ضد صيد الفيلة في تنزانيا، برصاص مجهولين، بحسب ما أعلنت مساء الخميس المنظمة التي يعمل فيها.

وقالت منظمة "بامس" في بيان إن واين لوتر أحد مؤسسي فرعها في تنزانيا قتل ليل الأربعاء الخميس في أحد الأحياء الراقية من دار السلام العاصمة الاقتصادية لهذا البلد. ولم تعرف بعد دوافع هذه الجريمة.

وقالت الشرطة التنزانية في بيان إن "واين كرّس عمره للحياة البرية الإفريقية، وكان يعمل أولا حارس غابات في بلده جنوب إفريقيا، ثم أصبح في صدارة الناشطين ضد الصيد غير الشرعي"، مشيرة إلى أنها فتحت تحقيقا بالحادث.

وتضم تنزانيا أكبر عدد من الفيلة بين بلدان القارة السمراء، وهي من أكثر الدول عرضة للصيد غير المشروع الذي يكاد يودي بهذا النوع.

ففي إحصاء أخير، تبيّن أن عدد الفيلة انحسر بنسبة 60 % بين العامين 2009 و2014. إلا أن "بامس" تشير إلى تراجع في وتيرة الصيد منذ العام 2014 بفضل الجهود التي تبذلها السلطات التنزانية.