ازدياد عدد التلامذة المشردين في نيويورك

ازدياد عدد التلامذة المشردين في #نيويورك

سجل عدد التلامذة المشردين في نيويورك ازديادا وهو في طريقه لأن يبلغ نسبة تفوق واحدا من كل سبعة تلاميذ في المرحلة الابتدائية، على ما أظهر تقرير حديث.

وأورد التقرير الصادر عن معهد الأطفال والفقر والتشرد أن ما يقرب من مئة الف تلميذ أي 9 % من تلامذة المدارس العامة في المدينة كانوا من المشردين خلال العام الدراسي 2015-2016، في زيادة تقرب من 20 % خلال عام.

وقد عانت نيويورك، المدينة التي تسجل فوارق كبيرة في تقاسم الثروات كما أنها أكبر المدن الأميركية لناحية التعداد السكاني، من مشكلة تشرد الأطفال.

فمع أن نيويورك تضم عددا من أصحاب المليارات أكثر من أي مدينة أخرى في العالم، فإن السعي الدائم لتحقيق الثروات يترجم من خلال الصعوبة الكبرى لدى ذوي الدخل المحدود في ايجاد مساكن بأسعار مقبولة.

وذكر المعهد أن أكثر من 140 الف طفل في المدارس العامة كانوا من المشردين في مرحلة معينة خلال السنوات الست الأخيرة.

وإذا ما تواصل هذا المنحى، سيكون تلميذ من كل سبعة في المرحلة الابتدائية من المشردين بحسب آنا شاو امواه كبيرة المحللين في المعهد.

وكان تلميذ من كل ستة من المصنفين كمتعلمين باللغة الانكليزية يعتبر من المشردين في العام الدراسي 2015-2016.