صورة أرشيفة لأحد العاملين في مجال الصحة يرش زميلته بمطهر خلال جلسة تدريبية للعاملين في مجال الصحة في الكونجو للتعامل مع فيروس إيبولا في كينشاسا

حالات إيبولا بالكونغو تمثل خطرا محليا مرتفعا لكنه منخفض عالميا

ذكرت منظمة الصحة العالمية أنه جرى تسجيل ما يصل إلى 20 حالة إصابة بمرض إيبولا بمنطقة نائية للغاية بجمهورية الكونغو الديمقراطية وأن التفشي يمثل خطرا كبيرا على المستوى المحلي.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في آخر تحديث لبياناتها بشأن تفشي المرض، الذي تأكد ظهوره في الدولة الأفريقية للمرة الأولى الأسبوع الماضي، إن هناك حالتي إصابة مؤكدتين بإيبولا و18 حالة يشتبه بإصابتها بالمرض. وتوفي ثلاثة أشخاص من بين الحالات المؤكدة والمشتبه بها.

وقال بيتر سلامة المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في المنظمة إن تقييم المخاطر الذي أجرته المنظمة بشأن تفشي الوباء هو أن مستوى الخطر مرتفع على المستوى المحلي ومتوسط على المستوى الإقليمي ومنخفض على مستوى العالمي.