المغني والموسيقي الأمريكي كريس كورنيل في لوس انجليس بكاليفورنيا

الاشتباه في أن الانتحار سبب وفاة المغني الأمريكي كريس كورنيل

قال وكيل المغني والموسيقي الأمريكي كريس كورنيل إن مغني الروك الذي اشتهر بقيادة فريقي ساوند جاردن وأوديوسليف، توفي بشكل مفاجئ في ديترويت يوم الأربعاء عن 52 عاما وقالت الشرطة في المدينة إنها تتعامل مع وفاته على أنها انتحار محتمل.

وعثر على كورنيل المولود في سياتل ميتا في حمام غرفته بفندق في ديترويت مساء الأربعاء بعد ساعات من إحياء ساوند جاردن حفلا في المدينة.

وذكر الوكيل بريان بومبري في بيان أن عائلة كورنيل ستتعاون مع طبيبه لتحديد سبب الوفاة.

وقال البيان "أصيبت زوجته فيكي وعائلته بالصدمة لوفاته المفاجئة".

وذكر متحدث باسم شرطة ديترويت أن أحد أصدقاء كورنيل استدعى أفراد الشرطة إلى الفندق قرب منتصف الليل.

وقال المتحدث دان دوناكاوسكي "عندما دخل الضباط إلى الغرفة وجدوا كريس كورنيل ملقى في الحمام... وقد فارق الحياة. نحقق في الأمر باعتباره انتحارا محتملا لكننا بانتظار نتيجة الفحص الطبي لتحديد السبب وطريقة الوفاة".

ورفض ذكر تفاصيل أخرى.

وكان كورنيل قد كتب في تغريدة على تويتر في وقت سابق يوم الأربعاء "أخيرا عدت إلى مدينة الروك".

وكتب في تدوينة على فيسبوك يوم الثلاثاء قائلا "أكثر شيء أتطلع إليه، لأني أقوم بجولات كثيرة لاسيما في العامين الأخيرين بمفردي، هي الصداقات الحميمة".

وكانت ساوند جاردن في خضم جولة أمريكية.