دورية للجيش الافغاني على الطريق بين قندهار وارزوغان

اتلاف خمسة اطنان من المخدرات في هرات الافغانية

اتلفت الشرطة في مدينة هرات في غرب افغانستان اكثر من خمسة اطنان من المخدرات المختلفة المنتجة محليا بينها كميات كبيرة من الهيرويين والافيون، على ما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

وشملت هذه العملية احراق اكياس وعلب من الافيون، وهو المخدر الذي تحتل افغانستان صدارة الدول المنتجة له في العالم، اضافة الى كميات من الهيرويين والمورفين والحشيشة ومنتجات كيميائية معدة للتصنيع وحتى حوالى مئة زجاجة من المشروبات الكحولية، ما تسبب بسحابة كبيرة من الدخان الاسود.

وقد اضرمت النيران في منطقة متاخمة لمدينة هرات في وسط الصحراء على الحدود مع ايران، تحت اشراف قائد شرطة الولاية محمد ايوب انصاري ونائب وزير الداخلية المكلف مكافحة المخدرات باز محمد احمدي.

ولم يتم الاعلان عن قيمة المخدرات التي اتلفتها السلطات وهي من الكميات المضبوطة خلال الاشهر الستة الاخيرة وفق انصاري.

ولا تعتبر ولاية هرات التي تخصصت اخيرا في الزعفران، من المناطق المنتجة للأفيون خلافا لجارتها هلمند الملقبة بـ"ولاية الخشخاش".

غير أن قربها من ايران يجعلها احدى الطرق التجارية المفضلة لمهربي المخدرات الى اوروبا مع باكستان في اتجاه جنوب شرق آسيا وثالث الطرق نحو الشمال في اتجاه روسيا.

وتحتل افغانستان الصدارة العالمية في انتاج الافيون خصوصا ولاية هلمند (جنوب) التي تستحوذ لوحدها على اكثر من 80 % من الانتاج العالمي.

 

×