اطلاق صاروخ يحمل المختبر الفضائي الصيني "تيانغونغ-2" في سبتمبر

الصين ترسل الاثنين رائدين الى مختبرها في مدار الارض

ترسل الصين الاثنين رائدين الى مختبرها الفضائي في مدار الارض الذي تنوي ان يكون نواة محطة مأهولة في السنوات المقبلة، بحسب ما اعلنت وكالة انباء الصين الجديدة الاحد.

وسينطلق الرائدان جينغ هايبنغ وشين دونغ الاثنين من قاعدة جيكوانغ في صحراء غوبي شمال غرب البلاد، ويتوقع ان يصلا الى وجهتهما بعد 48 ساعة.

ويحمل المختبر الفضائي الصيني اسم "تيانغونغ-2"، وتأمل بكين ان يمهد الطريق لبناء محطة مأهولة في مدار الارض في السنوات الست المقبلة.

وسيمضي الرائدان ثلاثين يوما في المختبر يجريان خلالها تجارب طبية وبيولوجية وفيزيائية، ودراسات على العواصف الشمسية، ثم يعودان الى الارض.

وتعول الصين كثيرا على برنامجها الفضائي وتنفق عليه مليارات الدولارات وتقدمه على انه رمز لتقدم البلاد في ظل حكم الحزب الشيوعي، وتسعى من خلال انفاقها الكبير عليه الى مجاراة اوروبا والولايات المتحدة في مجال غزو الفضاء.

وهي تخطط لبناء قاعدة فضائية تدور في مدار الارض في العام 2022، في الوقت الذي تخرج فيه محطة الفضاء الدولية من الخدمة.

وتخطط الصين ايضا لارسال رائد فضاء الى القمر، وهي نجحت في العام 2013 في انزال مسبار على سطح القمر، لكنه سرعان ما تعطل.

ومن المشاريع المعلنة ارسال مركبة غير مأهولة الى مدار المريخ في العام 2020، ومسبار يهبط على سطح الكوكب الاحمر.