شركات الطيران الاسترالية والنيوزيلندية تحظر اجهزة "غالاكسي نوت 7" في رحلاتها

شركات الطيران الاسترالية والنيوزيلندية تحظر اجهزة "غالاكسي نوت 7" في رحلاتها

حظرت شركات الطيران الاسترالية والنيوزيلندية في رحلاتها اعتبارا من الاحد حمل اجهزة هاتف "غالاكسي نوت 7" الذي انتجته شركة "سامسونغ" تجنبا لامكان تسببها بحرائق، لتحذو بذلك حذو سلطات الملاحة الجوية الاميركية.

وقالت شركة الطيران الاسترالية "كانتاس" والشركة التابعة لها "جتستار" في بيان ان هذا المنع "سببه المخاوف من امكانية اشتعال بطاريات هذه الاجهزة، بعد وقوع حوادث مماثلة في مختلف انحاء العالم".

واوضحت الشركة ان الحظر يشمل حمل الركاب للاجهزة وايضا وضعها في الحقائب.

وصدر عن شركات "فيرجن استراليا" و"تايغر اير استراليا" و"اير نيوزيلندا" اعلانات مماثلة.

والسبت اعلنت شركة الطيران الكندية "اير كندا" حظر هذه الاجهزة في طائراتها ايضا.

وكانت سلطات الملاحة الجوية الاميركية حظرت الجمعة حمل اجهزة "غالاكسي نوت 7" في الرحلات المنطلقة من الولايات المتحدة او المتجهة اليها.

والثلثاء، اعلنت مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية الوقف التام لانتاج اجهزة الهاتف الذكي "غالاكسي نوت 7" لاسباب تتعلق بالسلامة بسبب خطر انفجار بطارياتها، في قضية يتوقع ان تكون لها ارتدادت كبيرة على الشركة التي تحاول الاحتفاظ بموقع الرائد عالميا في مجال صنع الهواتف الذكية.