رسوم تمثل احصنة وماعز على صخر في قرية ليكيتيو الباسكية الاسبانية

اكتشاف نقوش على الصخر تعود الى 14 الف سنة تحت مبنى في اسبانيا

عثر على نقوش جدارية قد تعود الى 14 الف سنة في كهف يقع تحت مبنى سكني في مجمع ليكيتيو السياحي البحري في بلاد الباسك الاسبانية على ما افادت السلطات المحلية.

وقال اندوني ايتوربه مسؤول التراث في الحكومة المحلية "عثر مستكشفو مغاور على حوالى 50 نقشا" يصل طول بعضها الى 150 سنتمترا وتمثل احصنة وثيرانا واسودا في قعر "كهف يصعب جدا الوصول اليه" يقع  في مبنى سكني في وسط مدينة ليكيتيو.

ويفيد مستكشفو المغاور وعلماء الاثار الذين درسوا هذه النقوش التي اكتشفت في ايار/مايو، انها  مجموعة النقوش "الاجمل والاهم" في شبه الجزيرة الايبيرية.

ولن يفتح الكهف امام زيارات الجمهور بسبب صعوبة الوصول اليه ومن اجل المحافظة على النقوش.

ويعقد نهاية تشرين الاول/اكتوبر مؤتمر يجمع خبراء اوروبيين في النقش على الصخور لمناقشة هذا الاكتشاف.

وقد ادرج فن النقش على الصخر في العصر الحجري القديم في شمال اسبانيا ولا سيما رسوم الثيران في التاميرا في منطقة كانتابريا، في قائمة اليونسكو لتراث العالمي للبشرية.