المغني والمؤلف الموسيقي الاميركي بوب ديلان

الاكاديمية السويدية لم تتمكن بعد من الكلام الى بوب ديلان

بعد 24 ساعة على منحها جائزة نوبل للاداب الى المغني والمؤلف الموسيقي الاميركي بوب ديلان لم تنجح الاكاديمية السويدية "بعد" بالتحدث الى الفنان الذي احيا حفلة في الولايات المتحدة مساء الخميس.

واوضح مستشار الاكاديمية اود شيدريش أن الاكاديمية "تحدثت الى وكيل اعماله والمسؤول عن جولته" الا انها لم تتمكن من الحديث الى الفائز.

واقام بوب ديلان مساء الخميس حفلة في لاس فيغاس اكتفى فيها بالغناء من دون ان يتكلم ولم يأت تاليا على ذكر فوزه بجائزة نوبل.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" التي اتصلت بمقربين من الفنان ان "ديلان لزم الصمت طوال النهار بشأن الجائزة". وقال احد اصدقائه بوب نوفيرث للصحيفة الاميركية "قد لا يوجه اي شكر ربما".

ويدعى الفائزون في العاشر من كانون الاول/ديسمبر الى ستوكهولم لتسلم جوائزهم من ملك السويد والقاء كلمة. ولا تعرف الاكاديمية السويدية ان كان بوب ديلان ينوي المشاركة.

في العام 1964 رفض الكاتب والفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر جائزة نوبل للاداب معلنا قراره ما ان تبلغ نبأ فوزه بها. ولم يتقاض المكافأة المالية المرفقة بالجائزة وكانت يومها 273 الف كورونة سويدية.

 

×