دمية تمثل المرشح الجمهوري دونالد ترامب في 12 اكتوبر في نيويورك

دمية ناطقة على شكل دونالد ترامب تقدم توقعات ساخرة للمارة في نيويورك

استوقفت المارة في شوارع نيويورك خلال الساعات الاخيرة دمية ناطقة على شكل المرشح الجمهوري للرئاسة الاميركية دونالد ترامب تقدم توقعات ساخرة ومبتذلة في بعض الاحيان عن المستقبل.

ووضعت هذه الدمية الآلية المستوحاة من آلة "زولتار" في فيلم "بيغ" (1998) الذي ادى توم هانكس دور البطولة فيه، الاربعاء امام فندق "ترامب انترناشونال هوتيل" عند تقاطع حديقة "سنترال بارك" والجادة الثامنة في نيويورك.

وتتوقع دمية ترامب بصوت شبيه من ذلك الخاص بالملياردير الاميركي، لنحو عشرين شخصا من المارة المشدوهين "انظروا الى كرة البلور وسترون مستقبل اميركا (...) القمم العالمية التي ساشارك فيها في باهاماس ستكون مليئة بالفتيات الاجنبيات".

وتضيف "النساء لسن جميعهن كلابا، فقط البدينات والمقززات. لا تقلقوا، في المستقبل، عندما سأكون رئيسا، سنقوم بشيء ما كي يتغير الوضع. معنا اميركا ستصبح مثيرة مجددا".

ومن بين التوقعات الساخرة الاخرى لهذه الدمية الناطقة: اقامة "قطارات ترحيل" لملايين المهاجرين المكسيكيين غير الشرعيين، في اشارة الى تعهد المرشح المثير للجدل إقامة جدار فاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك لمنع موجات جديدة من المهاجرين.

وجاءت آراء المارة متباينة إزاء هذا التجسيد الساخر لدونالد ترامب.

وقالت مولي مولثروب المتحدرة من تكساس وهي من انصار المرشح الجمهوري "انه مخيف لكنه مسل خصوصا في المناخ السياسي السائد حاليا مع حملة رديئة الطابع من الجانبين، لذا لا ضير من بعض الفكاهة".

في المقابل ابدى توبن روثلين وهو اربعيني متحدر من بروكلين استياءه ازاء هذه الدمية الساخرة قائلا "صوته شبيه تماما بصوت ترامب الحقيقي، هذا مريع ولا اجد الامر مسليا".

واختار مبتكرو هذه الدمية الناطقة لترامب لزوم الصمت والتكتم عن هويتهم.