شخصية رونالد ماكدونالد

رونالد رمز مطاعم "ماكدونالدز" ضحية ظاهرة المهرجين المرعبين

تعتزم سلسلة مطاعم "ماكدونالدز" للوجبات السريعة تقليص عدد الاطلالات العلنية لشخصيتها الشهيرة رونالد ماكدونالد خشية اثارته الخوف في ظل انتشار ظاهرة المهرجين المرعبين في الولايات المتحدة.

فمع اقتراب هالوين، وهو عيد يعمد خلاله ملايين الاميركيين الى التنكر بأزياء غريبة ومخيفة في احيان كثيرة، تسود حالة قلق بسبب مهرجين مرعبين، بعضهم يحمل سكاكين، تم رصدهم في الاماكن العامة منذ مطلع آب/اغسطس في الولايات المتحدة وحتى في بلدان اوروبية.

والضحية غير المتوقعة لهذه الظاهرة هي شخصية رونالد رمز شبكة "ماكدونالدز" وهو مهرج بلباس اصفر وحذاءين كبيرين وأنف احمر كبير.

وقالت تيري هيكي وهي متحدثة باسم مطاعم "ماكدونالدز" لقناة "سي ان ان" الاخبارية ان شبكة المطاعم والمؤسسات التابعة لها في الاسواق المحلية "تعي المناخ السائد حاليا في شأن المهرجين الذين يرصدهم سكان وتفكر بالتالي بمشاركات رونالد ماكدونالدز في انشطة منظمة مع سكان".

وأضافت "هذا الامر لا يعني أن رونالد ماكدونالد لن يقوم بأي ظهور علني بل اننا سنفكر بمشاركاته في الانشطة المنظمة في هذه المرحلة".

وبدأت هذه الظاهرة في الولايات المتحدة حيث تزرع مجموعة من "المهرجين" الذعر منذ آب/اغسطس. ففي اكثر من عشر ولايات رصد "مهرجون" قرب مدارس وشركات، مسلحين احيانا او في شاحنات صغيرة ما حمل الشرطة والمدارس والبيت الابيض حتى الى التدخل.

وانتقلت هذه الظاهرة الى اوروبا اذ رصد مهرجون مرعبون في هولندا وبريطانيا.