"سامسونغ" تعلن الوقف التام لانتاج اجهزة "غالاكسي نوت 7" بسبب حوادث اشتعالها

"سامسونج" تعلن الوقف التام لانتاج اجهزة "غالاكسي نوت 7" بسبب حوادث اشتعالها

اعلنت مجموعة "سامسونج" الكورية الجنوبية الثلاثاء الوقف التام لانتاج اجهزة الهاتف الذكي "غالاكسي نوت 7" لاسباب تتعلق بالسلامة بسبب خطر انفجار بطارياتها.

وقالت المجموعة الاولى في صناعة الهواتف الذكية في العالم "لقد قررنا في الآونة الاخيرة تكييف وتيرة انتاجنا بحيث يمكن تحسين مراقبة النوعية والسماح بإجراء تحقيقات معمقة، لكن عدنا واتخذنا قرارا نهائيا بوقف انتاج اجهزة غالاكسي نوت 7 لأننا نضع سلامة المستهلكين على رأس اولوياتنا".

ودعت سامسونج شركاءها حول العالم الى وقف عمليات البيع والتبادلات بهواتف "غالاكسي نوت 7" بسبب العطل الذي يصيب بطارياتها ويسبب بانبعاث الدخان منها، ناصحة زبائنها بـ"اطفاء" الاجهزة على الفور.

وأشارت هذه المجموعة التي تحتل صدارة سوق الهواتف الذكية حول العالم الى انها اتخذت هذا القرار للسماح باجراء "تحقيق معمق" في شأن هذه الحوادث التي الحقت اذى كبيرا بسمعتها.

وتواجه المجموعة الكورية الجنوبية العملاقة ضغطا كبيرا منذ اضطرارها في مطلع الشهر الماضي، بعد أسابيع قليلة على طرح جهاز "غالاكسي نوت 7" وهو بحجم وسطي بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي، الى سحب 2,5 مليون نسخة منه في العالم بسبب خطر انفجار البطارية.

وكانت عملية سحب الاجهزة تجري بشكل طبيعي حتى الاسبوع الماضي الى ان بدأ الابلاغ عن حوادث مع هواتف "غالاكسي نوت 7" بديلة لتلك المسحوبة سابقا.

وقالت "سامسونج" في بيان إن "سلامة المستهلكين اولويتنا، سامسونج تطلب تاليا من كل الشركات المشغلة وبائعي التجزئة الكف عن بيع هواتف +غالاكسي نوت 7+ خلال فترة التحقيق"، وذلك غداة اعلانها "تكييف كميات انتاج" هذه الاجهزة.

الى ذلك، نصحت "سامسونج" جميع الاشخاص الحائزين النموذج الاساسي لهواتف "غالاكسي نوت 7" او تلك المبدلة بـ"اطفاء" هذه الاجهزة و"التوقف عن استخدامها".

- خطر على الطيران -

ولقي هذا القرار اشادة من رئيس الوكالة الاميركية لسلامة المستهلكين (سي اس بي سي) اليوت كاي الذي نصح هو ايضا مستخدمي هذه الاجهزة بإطفائها.

وقال في بيان "يجب الا يقلق احد من تعريض هاتف اشخاصااو مقتنيات للخطر".

واصدرت الهيئة الاميركية للطيران المدني (اف ايه ايه) من ناحيتها توصيات جديدة تطلب فيها من الاشخاص الحائزين هواتف "غالاكسي نوت 7" عدم تشغيلها او شحنها خلال الرحلات الجوية وعدم نقلها في حقائب الشحن.

وكانت شركة "ايه تي اند تي" الاميركية للاتصالات ومنافستها الالمانية "تي-موبايل" اعلنتا الاحد وقف العمليات التجارية المتعلقة بهواتف "غالاكسي نوت 7" بانتظار استكمال التحقيقات في الحوادث التي تطالها.

وأكد مسؤول لدى موزع لـ"سامسونج" في تصريحات اوردتها وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية الاثنين أن المجموعة علقت إنتاج هذه الأجهزة.

وتم اطلاق هواتف "غالاكسي نوت 7" هذا الصيف في مسعى لسحب البساط من "آبل" المنافسة الرئيسية للمجموعة الكورية الجنوبية، ودعم نموها حتى نهاية العام في سوق يزداد تنافسية.

واظهرت تقديرات المحللين أن الكلفة الاجمالية لعملية سحب الاجهزة هذه تراوح بين مليار دولار ومليارين.

وقد نشرت صور كثيرة لهواتف متفحمة على شبكات التواصل الاجتماعي مما شكل ضربة قوية للمجموعة التي تؤكد أنها الأفضل في مجال الابتكار والنوعية.

كذلك فإن ادارة "سامسونج" لهذه الازمة تحولت بنظر معلقين كثيرين الى كارثة خصوصا في ظل اقرار المجموعة الكورية الجنوبية ضمنا الثلاثاء بأن الاجهزة البديلة لتلك المسحوبة من الاسواق كانت تنطوي على مشكلات تقنية ايضا.

وفي هذا الاطار، قال المحلل في مجموعة "اتش ام سي انفستمنت سيكيوريتيز" غريغ روه "في المرة الاولى، قد يفسر الأمر على انه خطأ. لكن الامر تكرر مرتين مع النموذج عينه وهذا الامر يلحق اذى كبيرا على صعيد ثقة المستهلكين".

وأضاف "السبب الذي يدفع المستهلكين الى تفضيل +آبل+ او +سامسونج+ يتعلق بأهلية المنتج للثقة. هنا سيكون الضرر اللاحق بصورة +سامسونج+ حتميا وستواجه الشركة صعوبة في تغيير هذا الاتجاه".

- خسائر بعشرة مليارات دولار -

وتأتي هذه الازمة في اسوأ توقيت بالنسبة لـ"سامسونج" التي تجد صعوبة متزايدة في الحفاظ على موقعها الريادي في ظل المنافسة المتعاظمة من "آبل" من جهة والشركات الصينية التي تعتمد خصوصا على اسعارها التنافسية من جهة اخرى.

واعتبرت الاختصاصية في انظمة الهواتف المحمولة في مجموعة "ستراتيجي اناليتيكس" أن هذه القضية قد تكلف "سامسونج" خسائر قدرها "عشرة مليارات دولار او اكثر".

وانعكس طلب "سامسونج" وقف بيع هواتف "غالاكسي نوت 7" تراجعا كبيرا للمجموعة الكورية الجنوبية في البورصة اذ انخفض سعر اسهمها في سيول بنسبة 4,85 % صباح الثلاثاء.

في المقابل سجل سهم "آبل" في بورصة وول ستريت ارتفاعا بنسبة 1,74 % ليصل الى 116,05 دولارا.