بطلة "ذي غيرل أون ذي تراين" ايميلي بلانت تصل لحضور عرض اول للفيلم في لندن

"ذي غيرل أون ذي تراين" يتصدر شباك التذاكر في اميركا الشمالية

تصدر فيلم التشويق "ذي غيرل أون ذي تراين" المقتبس من رواية الكاتبة البريطانية بولا هوكينز شباك التذاكر في أميركا الشمالية، على ما أظهرت أرقام موقتة لشركة "اكزيبيتر ريليشنز" المتخصصة في هذا المجال.

وتؤدي إيميلي بلانت في هذا الفليم دور امرأة مطلقة تعاني من الاكتئاب وإدمان الكحول تجري تحقيقا حول اختفاء أثر امرأة تعيش في نفس الحي معها.

وقد حصد "ذي غيرل أون ذي تراين" 24,7 مليون دولار في الأسبوع الأول من عرضه في الصالات.

وتراجع بالتالي إلى المرتبة الثانية آخر أعمال تيم بورتون "ميس بريغرينز هوم فور بكيوليير تشيلدرن" من بطولة سامويل ال جاكسون وإيفا غرين، محققا 15 مليون دولار في الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات (51 مليونا في المجموع).

وتلاه في المرتبة الثالثة "ديبووتر هورايزن" حول الكارثة النفطية التي وقعت في خليج المكسيك سنة 2010 وتكبدت مجموعة "بي بي" بسببها خسائر بقيمة 61,6 مليار دولار، مع عائدات في شباك التذاكر قدرها 11,7 مليون دولار (38,5 مليونا في المجموع).

وجاء في المرتبة الرابعة فيلم "ذي ماغنفسينت سفن"، وهو إعادة عن الفيلم الشهير في العام 1960 من بطولة دنزل واشنطن حول قصة سبعة اشرار يوحدون الصفوف للدفاع عن بلدة من مطامع صناعي. وهو حقق في الأسبوع الثالث من عرضه في الصالات 9,1 ملايين دولار (75,9 مليونا في المجموع).

وكانت المرتبة الخامسة من نصيب فيلم الرسوم المتحركة "ستوركس" عن طيور اللقلاق التي تحمل الأطفال في التقليد السائد، مع عائدات بقيمة 8,4 ملايين دولار (50,1 مليونا في المجموع).

واحتل المرتبة السادسة الفليم الجديد "ذي بيرث أوف ايه نايشن" محققا 7,1 ملايين دولار من العائدات ومتقدما على فليم جديد آخر في المرتبة السابعة هو "ميدل سكول: ذي وورست ييرز أوف ماي لايف" الذي سجل 6,9 ملايين دولار من العائدات.

وجاء ثامنا آخر أفلام كلينت إيستوود "سالي" الذي يستند الى قصة حقيقية عندما حط طيار أميركي بطائرته مع الركاب على نهر هادسن في نيويورك. وحصد الفيلم الذي يؤدي بطولته توم هانكس في دور الطيار تشيسلي سالنبرغر 5,3 ملايين ولار.

وتلاه في المرتبة التاسعة "ماسترمايندز" حول عملية سطو لا تجري كما هو مخطط لها، محققا 4,1 ملايين دولار.

وكانت المرتبة العاشرة من نصيب "ذي كوين أوف كاتوي" حول لاعبة شطرنج من حي فقير في أوغندا مع 1,6 مليون دولار من العائدات.