مدير متحف هورن آد غيردنك يعانق المؤرخ ارثر براند احتفالا بعودة الاعمال الخمسة

متحف هولندي يحتفي بعودة لوحات قيمة بعد 11 عاما على سرقتها

احتفت مدينة هورن الصغيرة في شمال غرب هولندا الجمعة بعودة خمسة اعمال لرسامين فلامنديين من القرنين السابع عشر والثامن عشر بعد 11 عاما على سرقتها من متحف محلي.

وقال مدير المتحف اد غيردينك بتأثر ظاهر "بعد 4320 يوما، نعم، كنا نعد الايام (منذ سرقة اللوحات)، ها هي بيننا مجددا".

وتجمع مئات الاشخاص امام متحف فستفرايس لمشاهدة اعادة اللوحات التي تم نقلها عبر شاحنة الى الموقع.

وقال غيردينك وسط تصفيق من الحضور "ارثنا عاد الى المتحف الذي ينتمي اليه، الى المدينة التي ينتمي اليها".

وكانت اللوحات الخمس المعادة من بين 24 لوحة و70 قطعة فضية سرقت في التاسع من كانون الثاني/يناير 2005. وفي حينها، كانت القيمة الاجمالية للوحات تقدر بعشرة ملايين يورو.

وهذه الاعمال هي عبارة عن لوحتين عائدتين للفنانين هندريك بوغارت وفلوريس فان شوتن اضافة الى عملين آخرين للرسام جاكوب فابن.

كذلك ثمة لوحة خامسة للرسام ايساك اوفاتر تعود الى سنة 1784 وتقدر قيمتها بحوالى 30 الف يورو، كانت قد سلمت الى السفارة الهولندية في كييف من جانب اوكراني اشتراها بحسن نية.

وأشارت المتحدثة باسم المتحف كريستا فان هيس الى ان هذه اللوحات الخمس "في حالة كارثية" ويتعين ترميمها. وتم اطلاق حملة تمويل تشاركي لهذه الغاية.

وكان متحف فستفرايس اشار في كانون الاول/ديسمبر الماضي الى ان اللوحات المسروقة يبدو انها في ايدي عناصر ميليشيات قومية من قوى اليمين المتطرف التي تحارب الانفصاليين المؤيدين للروس في شرق اوكرانيا.

 

×