وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر (وسط) مع الجنرال رون لويس في عمان في العام 2015

تسريح جنرال اميركي بسبب استخدامه بطاقته الائتمانية المهنية لتسديد فواتير نواد للتعري

انهت السلطات الاميركية مهام الجنرال رون لويس المستشار العسكري لوزير الدفاع الاميركي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بسبب تسديده فواتير لنواد خاصة براقصات التعري مستخدما بطاقته الائتمانية المهنية على هامش زيارات رسمية، على ما اعلن البنتاغون.

وأشار تقرير اصدرته المفتشية العامة في وزارة الدفاع الاميركية الخميس الى ان الجنرال قام بسلوك "غير ملائم" مع نساء في محيطه ايضا.

وكان الجنرال لويس من الضباط الاميركيين من ذوي المسيرة اللامعة الذين ارغموا على ترك مهامهم خلال الاشهر الاخيرة في قضايا مرتبطة بعلاقات نسائية او بشبهات اساءة السلوك.

وفي هذا الاطار، ارغم الجنرال مايكل بوبيك وهو قائد مروحيات سابق في وحدة عريقة في القوات الخاصة الاميركية، على ترك مهامه في رئاسة الاركان المشتركة في الجيش الاميركي في ايلول/سبتمبر.

ويأخذ عليه البنتاغون ممارسته الخيانة الزوجية واقامته بعد الطلاق في شقة دفع قيمة ايجارها أحد الناشطين الداعمين لمجموعة دفاعية اميركية، وفق الصحافة.

كذلك ارغم ضابط اخر هو الجنرال ديفيد هايت على ترك مهامه القيادية في الربيع بعد كشف الصحافة عن سلوك جنسي لا يتلاءم مع مهامه الوظيفية. 

أما في ما يتعلق بالجنرال لويس، فقد خلص البنتاغون خصوصا الى انه توجه الى حانة في حي للدعارة في سيول في نيسان/ابريل 2015 على هامش زيارة رسمية لوزير الدفاع الاميركي.

وأشارت المفتشية العامة الى ان الجنرال الذي ينفي الاتهامات الموجهة اليه، دفع فاتورة أحد الملاهي بقيمة 1125,25 دولارا مستخدما بطاقته الائتمانية المهنية.

كذلك حصل امر مماثل في تشرين الاول/اكتوبر 2015 اذ زار لويس ملهى يقدم "استعراضات مثيرة" في روما على هامش زيارة رسمية ودفع مبلغ 1755,98 دولارا مستخدما بطاقته المهنية.

وتعليقا على هذه المعلومات، اعلن وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في بيان مقتضب أنه أخذ علما بخلاصات التقرير.

وقال "اتوقع سلوكا نموذجيا بالقدر الاقصى الممكن من جانب طاقم وزارة الدفاع خصوصا بالنسبة للاشخاص الذين يخدمون في المراكز العليا".

 

×