ستفتح استوديوهات بايزلي بارك التي كان يملكها المغني برينس في مينيسوتا ابوابها ثلاثة ايام امام الزوار خلال اكتوبر قبل ان تدرس السلطات امكانية فتحها بشكل متواصل

مجمع بايزلي بارك العائد لبرينس يفتح ابوابه للزوار مدة ثلاثة ايام

ستفتح استوديوهات بايزلي بارك التي كان يملكها المغني برينس في مينيسوتا، ابوابها ثلاثة ايام امام الزوار خلال تشرين الاول/اكتوبر قبل ان تدرس السلطات امكانية فتحها بشكل متواصل.

وكان يفترض ان يفتح هذا المجمع الشهير البالغة مساحته خمسة الاف متر مربع ويضم خصوصا استوديو تسجيل، ابوابه امام الجمهور الخميس.

ولا تزال البطاقات تباع رسميا بسعر 38,50 دولارا على موقع المجمع الالكتروني.

وكان نجم البوب انتقل للاقامة في هذا المجمع العام 1987 في مدينة مينيابوليس وقد توفي فيه في 21 نيسان/ابريل الماضي من جرعة زائدة من مسكنات الالام.

الا ان بلدية المنطقة اعتبرت خلال عملية تصويت في ختام اجتماع عام حول هذه المسألة ان المشروع يحتاج الى مزيد من المناقشة.

وقال سكان في المنطقة خلال الاجتماع الذي استمر اكثر من ثلاث ساعات ان مجيء نحو 600 الف معجب ببرينس سنويا الى منطقة يبلغ عدد سكانها 24 الف نسمة قد يطرح مشكلة سير وركن السيارات.

وطالب اعضاء في المجلس البلدي شركة "بريمر تراست" التي تدير ممتلكات الفنان الراحل بطلب من اشقائه وشقيقاته، بتقديم خطة مفصلة اكثر حول تأثير هذه الحركة السياحية الجديدة.

واعلنت الشركة بعيد القرار في بيان ان المجمع سيفتح ابوابه لمدة ثلاثة ايام في تشرين الاول/اكتوبر.

واضافت من جهة ثانية انها تتفاوض  مع "مال اوف اميركا" وهو اكبر مركز تجاري في البلاد يقع في ضاحية مينيابوليس، من اجل اقامة معرض حول الفنان.

وسيتضمن المعرض مقتنيات وملابس عائدة لبرينس وسيكون مفتوحا لحاملي بطاقات زيارة بايزلي بارك على ما اوضح البيان.

وتقام حفلة موسيقية كبيرة تكريما للفنان في 13 تشرين الاول/اكتوبر في ولاية مينيسوتا حيث ولد برينس في شمال الولايات المتحدة.

 

×