حجزت السلطات الهندية حمامة اطلقت من الجانب الباكستاني من الحدود ومعها رسالة تهديد للهند، على ما اعلنت الشرطة الاثنين

"توقيف" حمامة في الهند كانت تحمل رسالة تهديد

حجزت السلطات الهندية حمامة اطلقت من الجانب الباكستاني من الحدود ومعها رسالة تهديد للهند، على ما اعلنت الشرطة الاثنين.

وكانت الحمامة تحمل رسالة مكتوبة بلغة اوردو، موثقة الى ساقها، وقد عثر عليها عناصر من الشرطة في مدينة باتهانكوت في بنجاب الهندية.

وفي هذا المكان نفسه وقع هجوم نفذه متمردون انطلاقا من باكستان اوقع ستة قتلى في صفوف القوات الهندية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وقال راكش كومار المحقق في الشرطة لوكالة فرانس برس ان الحمامة "اوقفت مساء امس (الاحد)، وقد عثرت عليها قوات الامن ومعها رسالة بلغة اوردو تقول +مودي (رئيس الوزراء الهندي) نحن لم نعد كما كنا في العام 1971، كل طفل عندنا مستعد الآن ليحارب الهند+".

وشهد العام 1971 آخر حرب مفتوحة بين البلدين اسفرت عن استقلال بنغلادش عن باكستان، بعدما كانت تعرف بباكستان الشرقية.

وحملة الرسالة توقيع جماعة عسكر طيبة التي تبنت تفجيرات بومباي في العام 2009.

وقال كومار "لذا نحن نأخذ التهديد على محمل الجد".

وستبقى الحمامة في السجن الى حين الانتهاء من التحقيقات.

وتأتي هذه الحادثة في الوقت الذي يتصاعد فيه التوتر بين الهند وباكستان حول اقليم كشمير المتنازع عليه.

 

×