كيم كارداشيان وكانييه ويست في 29 سبتمبر 2016 في باريس

كيم كارداشيان تتعرض لسطو مسلح وسرقة مجوهرات بملايين اليوروهات في باريس

تعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان لسطو نفذه مسلحان تنكرا بزي الشرطة ليل الاحد الاثنين في احد فنادق باريس وتمكنا من سرقة مجوهرات بقيمة ملايين اليوروهات لكن دون تعرضها لاذى، بحسب الشرطة.

واعلنت مديرية الشرطة ان "قيمة المسروقات تبلغ ملايين اليورو وهي خصوصا من المجوهرات ويجري تحديد قيمتها الاجمالية".

وقالت الناطقة باسم النجمة الأميركية ان كارداشيان "لا تزال في حالة صدمة لكنها نجت سالمة من الحادث"، مضيفة ان زوجها المغني كانييه ويست اضطر إلى تعليق حفل في نيويورك بسبب الحادث.

وكانت كيم كارداشيان في باريس للمشاركة في فعاليات أسبوع الموضة عندما وقع الاعتداء.

وقالت الناطقة باسمها أن "رجلين مسلحين وملثمين" اقتحما غرفتها في الفندق وهدداها بالسلاح.

في تلك الاثناء، كان ويست يحيي حفلا في نيويورك في إطار فعاليات مهرجان "ذي ميدووز"  الا انه وبعد ساعة على بدء الحفل، توجه إلى الجمهور قائلا "آسف لكن الحفل انتهى" قبل أن يغادر المسرح.

ثم أوضح أحد القيمين على المهرجان أن المغني غادر بسبب "حالة طارئة عائلية".

وغادرت نجمة تلفزيون الواقع الأميركية العاصمة الفرنسية صباح يوم الاثنين بعد أن استمعت الشرطة إلى إفادتها، على ما كشفت مصادر مطلعة على القضية.

وأفادت المصادر بأنها "أقلعت من مطار لو بورجيه (في ضاحية باريس) في الصباح الباكر من يوم الاثنين"، من دون تحديد وجهتها.

من جهتها، أكدت رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو أن عملية السطو المسلح التي تعرضت لها النجمة الأميركية كيم كارداشيان "فعل نادر جدا" وان العاصمة الفرنسية "في ظروف أمنية جيدة".

وجددت رئيسة البلدية في بيان ثقتها الكاملة "بقدرة الشرطة على تحديد هوية منفذي الاعتداء والإمساك بهما".

 

×