ترامب خلال المناظرة مع كلينتون في جامعة هوفسترا في همبستيد بولاية نيويورك

ترامب واجه مشاكل في مذياعه خلال المناظرة مع كلينتون

عندما اشتكى دونالد ترامب من نوعية مذياعه بعد المناظرة التلفزيونية التي أجراها مساء الاثنين مع هيلاري كلينتون، لم تقنع تصريحاته الكثيرين، لكن اللجنة المعنية بالمناظرات الرئاسية أعلنت الجمعة أن المرشح الجمهوري كان على حق.

وأوضحت اللجنة على موقعها الإلكتروني أن "النظام الصوتي الذي كان يستخدمه دونالد ترامب في المناظرة الأولى واجه مشاكل، ما أثر على نوعية الصوت في القاعة"، من دون تقديم مزيد من التوضيحات.

من ثم، أكدت هذه الهيئة المستقلة أن ترامب كان على حق عندما انتقد نوعية مذياعه (المايكروفون). وقد أثارت تصريحاته هذه موجة من الاستنكار ولم يصدقها أحد تقريبا.

وقد قال الملياردير الأميركي "أعطوني مذياعا معطلا. هل لاحظتم ذلك؟ وهو لم يكن يوصل الصوت كما ينبغي في القاعة".

وردت هيلاري كلينتون بالقول "عندما يشتكي أحد من المايكروفون يعني ذلك أنه لم يمض أمسية طيبة".

 

×