الممثل دينزل واشنطن بطل فيلم "ذي ماغنفسينت سفن"

"ذي ماغنفسينت سفن" يتصدر شباك التذاكر في اميركا الشمالية

تصدر فيلم "ذي ماغنفسينت سفن" وهو اعادة عن الفيلم الشهير في العام 1960، من بطولة دنزل واشنطن شباك التذاكر في اميركا الشمالية مع بدء عرضه في عطلة نهاية الاسبوع على ما اظهرت ارقام موقتة لشركة "اكزيبيتر ريليشنز" المتخصصة في هذا المجال.

وحقق الفيلم حول قصة سبعة اشرار يوحدون الصفوف للدفاع عن بلدة من مطامع صناعي، 35 مليون دولار.

واتى في المرتبة الثانية فيلم "ستوركس" مع بدء عرضه ايضا وقد جمع 21,8 مليون دولار. وهو فيلم صور متحركة حول طيور اللقلاق التي تحمل الاطفال في التقليد السائد، الا انها في الفيلم تسلم الطرود التجارية.

وتراجع الى المركز الثالث بعدما تصدر التنصيف لاسبوعين متتاليين فيلم "سالي" الذي يستند الى قصة حقيقة عندما حط طيار اميركي بطائرته مع الركاب على نهر هادسن في نيويورك. وحقق الفيلم 13,8 مليون دولار جامعا في ثلاثة اسابيع 92,4 مليونا.

وانتقل "بريدجيت جونز بايبي" من المرتبة الثالثة الى الرابعة مع 4,5 ملايين دولار. وتؤدي رينيه زيلويغر مرة اخرى دور المرأة العزباء الذي مثلته في فيلم "بريدجيت جونز دايري" الكوميدي، وهي تجد نفسها حاملا ومن دون ان تكون متأكدة من هوية الاب.

وحل في المرتبة الخامسة فيلم "سنودن" للمخرج اوليفر ستون حول ادوادر سنودن الموظف السابق في الاستخبارات الاميركية الذي سرب الاف الوثائق السرية الى صحافيين مع 4,1 ملايين دولار.

واتى في المرتبة السادسة متراجعا من المرتبة الثانية فيلم الرعب "بلير ويتش" وهو تكملة لفيلم "ذي بلير ويتش بروجيكت" الصادر في العام 1999، محققا 3,95 ملايين.

وكانت المرتبة السابعة من نصيب "دونت بريذ" مع 3,8 ملايين دولار تلاه "سويسايد سكواد" مع 3,1 ملايين دولار.

وحل في المرتبة التاسعة "وين ذي بو بريكس" (2,5 مليون دولار) ثم "كوبو اند ذي تو سترينغز" (1,15 مليون).

 

×