متطوعون في حملة النظافة في بوخارست

حملة نظافة وطنية في رومانيا

شارك عشرات الاف المتطوعين السبت في يوم وطني للنظافة في رومانيا لجمع النفايات من الغابات والبحيرات. 

وقالت انكا بانيتا الناطقة باسم هذا التحرك لوكالة فرانس برس "نجد اشياء كثيرة لا يمكن تصورها. يشعر المتطوعون بصدمة عندما يصلون الى المكان ولا يسعهم ان يصدقوا ان اشخاصا اخرين بامكانهم ان يقوموا باشياء كهذه".

وقد لبى اكثر من 120 الف تلميذ وموظف في القطاعين العام والخاص في كل ارجاء البلاد نداء "ليتس دو ايت ، رومانيا" وهو تحرك اطلق للمرة الاولى العام 2010.

وينظم هذا التحرك المجتمع المدني ووزارة البيئة وشركات خاصة. وقد دعم نجوم محليون هذه الحملة.

ولا تشكل البيئة اولوية لدى الرومانيين مع ان حملات نظافة محلية للمساحات الطبيعية تكاثرت في السنوات الاخيرة.

واكدت بانيتا "الذهنيات لا تتغير من سنة الى اخرى الا ان هذه الحركة تريد المساهمة في هذا التحول من خلال حث الناس على احترام الطبيعة".

واطلق هذا التحرك الاجتماعي الواسع في العام 2010 وهو مستوحى من تحركات مماثلة بوشرت في استونيا العام 2008 وليتوانيا في 2009.

وشارك في هذه الحملة منذ اطلاقها نحو 1,2 مليون متطوع روماني وقد جمعوا المهملات في اكثر من 2,2 مليون كيس تزن في المجموع 22500 طن.

واطلق عبر الانترنت العام 2015 تطبيق يسمح للناس بتحديد المناطق التي تعاني كثيرا من النفايات.

 

×