قلادة ارتدتها نانسي ريغان من بين المعروضات في نيويورك

تذكارات من مجموعة رونالد ونانسي ريغان تباع بأسعار مرتفعة في مزاد في نيويورك

بيعت مئات التذكارات من مجموعة الرئيس الاميركي السابق رونالد ريغان وزوجته نانسي بينها جزء من حطام جدار برلين وأحذية رعاة بقر، الخميس خلال مزاد علني في نيويورك بمبالغ قاربت 5,7 ملايين دولار.

وكانت دار "كريستيز" المنظمة للمزاد قدرت القيمة الاجمالية لهذه القطع بمبلغ يزيد بقليل عن مليوني دولار. غير ان التذكارات المباعة التي يفوق عددها 700 ومصدرها مزرعة في منطقة بيل اير في ولاية كاليفورنيا حيث عاش رونالد ونانسي ريغان بعد ثماني سنوات قضياها في البيت الابيض (1980 - 1988) بيعت كلها بمبالغ فاقت التقديرات الاصلية لها، على ما ذكرت الدار مساء الخميس.

وفي اوج موسم الحملات الانتخابية ومع اقتراب الاستحقاق الرئاسي في 8 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، لا تزال سنوات حكم ريغان تثير حنينا لدى اميركيين كثر اذ تذكرهم بزمن كانت فيه البلاد أكثر ثقة بدورها ونفوذها رغم الانتقادات التي طالت سياسته.

وقبل ان يصبح الرئيس الاربعين للولايات المتحدة، كان ريغان ممثلا تلفزيونيا. وهو توفي سنة 2004 قبل اثني عشر عاما من رحيل زوجته نانسي التي قضت في آذار/مارس الماضي عن 94 عاما.

وبيعت احذية رعاة بقر عليها شعار الولايات المتحدة، وهي هدية من الممثل ريكس الن مصنوعة من جلد النعام والضفادع لكن الرئيس لم ينتعلها يوما، في مقابل حوالى 199 الفا و500 دولار في حين كانت اعلى التقديرات تشير الى انها ستباع بعشرين الف دولار.

واغلى القطع في المزاد كانت خاتما مرصعا بالأحجار الكريمة (الماس والياقوت الازرق والاحمر) من مجموعة "بولغاري" بالوان الولايات المتحدة، اذ بيع في مقابل 319 الفا و500 دولار.

وبيع جزء حطام جدار برلين (بطول 63 سنتيمترا وعرض 33 سنتيمترا) يحمل توقيع رونالد ريغان في مقابل 277 الفا و500 دولار.

 

×