صورة ارشيفية

فرنسي يفقد اعصابه في نيوزيلندا ويحطم لافتات الطريق

يمثل امام القضاء في نيوزيلندا شاب فرنسي فقد اعصابه بعدما عجز على مدى اربعة ايام عن العثور على سيارة تنقله من احدى القرى النيوزيلندية فحطم ممتلكات عامة فيها وانهال على سكانها بالشتائم.

وافاد شهود لوسائل الاعلام المحلية ان الشاب البالغ من العمر 27 عاما تملكه غضب شديد بعدما لم يجد من ينقله من قرية بوناكايكي الصغيرة التي لا يزيد عدد سكانها عن مئة نسمة، والواقعة في الجزيرة الجنوبية من نيوزيلندا، فعمد الى تحطيم لافتات الطريق وانتزاعها والقائها في مجرى مائي.

وتصل العقوبة في مثل هذه الحالة الى السجن ثلاثة اشهر، لكن النيابة العامة طلبت تغريمه مبلغ ثلاثة الاف دولار نيوزيلندي (1960 يورو).

وظل الشاب غاضبا اثناء مثوله امام المحكمة، وقال للصحافيين ان هذا البلد ينبغي ان يكون اسمه "نازي لاند" وليس نيوزيلندا.

 

×