ادوارد البي

وفاة ادوارد البي احد اشهر المؤلفين المسرحيين الاميركيين عن 88 سنة

توفي المؤلف المسرحي الاميركي ادوارد البي المعروف خصوصا بكتابته مسرحية "هوز افرايد اوف فيرجينيا وولف" الشهيرة، الجمعة عن 88 سنة في منزله في ولاية نيويورك.

وقال مساعده جاكوب هولدر في بيان إن ادوارد البي المصنف كأحد اكبر الكتاب الدراميين الاميركيين في عصره، توفي بعد صراع قصير مع المرض.

وقد حاز ادوارد البي جائزة بوليتزر الشهيرة ثلاث مرات عن "ايه ديليكت بالانس" (1967) و"سيسكايب" (1975) و"ثري تول ويمن" (1994).

واختيرت مسرحيته الشهيرة "هوز افرايد اوف فيرجينيا وولف؟" (1962) للمنافسة على نيل هذه الجائزة الادبية العريقة من دون ان تحصل عليها.

ونقل هذا العمل الى الشاشة الكبيرة مع فيلم سينمائي انتج سنة 1996 اخرجه مايك نيكولز وأدى بطولته كل من اليزابيث تايلور وريتشارد بورتون.

هذا العمل الذي عرض مسرحيا لمدة 15 شهرا من دون انقطاع في برودواي ونالت عن نسخته السينمائية اليزابيث تايلور جائزة اوسكار، يعكس صورة قاسية عن المجتمع الاميركي مع تجسيد لافت لجحيم العلاقات الزوجية اذ يعرض الروابط المتوترة بين ثنائيين في ديكور بسيط.

وكان ادوارد البي بدأ مسيرته المسرحية قبل ثلاثين عاما مع عمل "ذي زو ستوري" (1958). وتتواجه في هذه المسرحية شخصيتان هما موظف اداري وشاب مهمش، وهي عرضت للمرة الاولى في برلين سنة 1959 قبل تقديمها على مسارح برودواي في السنة التالية.

ولد ادوارد البي، واسمه الحقيقي ادوارد هارفي، في 12 آذار/مارس 1928 في ولاية فيرجينيا بحسب مصادر عدة وفي واشنطن بحسب مصادر اخرى. وتم تبنيه سريعا من جانب ريد وفرنسيس البي وهما زوجان يملكان صالات عدة للعروض المسرحية والسينمائية.

وقد عاش ادوارد البي الذي ربطته علاقة غامضة مع اهله بالتبني، حياة مدرسية فوضوية اذ تم طرده من مدارس عدة.

وانتقل في خمسينات القرن الماضي الى حي غرينيتش فيلدج في نيويورك حيث بدأ بارتياد اوساط الفنانين الطليعيين. وفي هذا المكان كتب اولى مسرحياته "ذي زو ستوري".

البي الذي يملك مخزن حبوب تم استصلاحه في مونتوك قرب لونغ ايلاند في ولاية نيويورك، أسس سنة 1967 مؤسسة "ادوارد ف. البي فاونديشن" التي توفر اقامة لفنانين وكتاب.

ونال خلال مسيرته تكريمات عدة بينها الميدالية الوطنية للفنون. وفي سنة 2005، حصل على جائزة "توني اوورد" المسرحية الاميركية المعروفة.

وبحسب مركز جون كينيدي للفنون والعروض الفنية، كان ادوارد البي "الوريث الشرعي لآرثر ميلر وتينيسي وليامز ويوجين اونيل".

وكانت الممثلة ميا فارو اول الشخصيات التي علقت على خبر وفاة ادوارد البي واصفة المؤلف المسرحي عبر حسابها على "تويتر" بأنه "احد اكبر الكتاب الدراميين في عصرنا".