استياء في النروج بعد سماح السلطات بصيد 47 ذئبا

استياء في النروج بعد سماح السلطات بصيد 47 ذئبا

سمحت السلطات النروجية الجمعة بصيد 47 ذئبا، علما ان هذا النوع مهدد بالانقراض في اراضيها، مثيرة استياء في صفوف مناصري الحفاظ على البيئة.

وقالت نينا ينسن الامينة العامة للصندوق العالمي للطبيعة في النروج "لم نر شيئا بهذا السوء منذ 100 عام، حين كانت السياسة المتبعة آنذاك تقوم على القضاء على كل الحيوانات الكبيرة المفترسة".

واضافت في بيان "ان قتل 70 % من الذئاب لا يليق ببلد يراعي البيئة".

فعدد الذئاب في النروج يراوح بين 65 و68 فقط، بحسب احصاء اجري في الشتاء الماضي، اضافة الى نحو 25 تعيش في المناطق الحدودية مع السويد المجاورة.

واقر البرلمان النروجي في حزيران/يونيو الماضي تحديد الصيد بما بين اربعة ذئاب الى ستة سنويا، ثلاثة منها على الاقل من الذئاب التي تعيش في المناطق الداخلية، والباقي من التي تعيش في المناطق الحدودية.

لكن الادارة الوطنية للحفاظ على الطبيعة رأت ان عدد الذئاب في النروج اكبر من العدد المطلوب، وسمحت بقتل 47 ذئبا بين الخريف والشتاء.

والذئاب مدرجة على قائمة الانواع المهددة بالاندثار في هذا البلد الاسكندينافي.

 

×