فرقة تقوم برقصة تنين النار في احد شوارع هونغ كونغ الاربعاء 14 سبتمبر 2016

الاف الاشخاص يشاركون في "رقصة تنين النار" في هونغ كونغ

احتشد في احد الاحياء التاريخية في هونغ كونغ الاف الاشخاص لحضور "رقصة تنين النار"، وهو تقليد قديم في هذه المنطقة الصينية ذات الاستقلال الذاتي.

ولم يكن حي تاي هانغ في الماضي سوى قرية صغيرة للصيادين في جزيرة هونغ كونغ، لكن ردم كيلومترات مربعة عدة من البحر جعلت هذا الحي بعيدا عن المياه واصبح مركزا للمطاعم والمقاهي الحديثة.

الا ان سكان هونغ كونغ ما زالوا يجدون في الازقة الضيقة لهذا الحي اثر القرية القديمة، وخصوصا في الاحتفالات السنوية التي تقام منتصف الخريف، في ما يعرف هناك بعيد القمر.

ومن مظاهر هذا العيد رقصة تنين النار، التي يستخدم فيها تنين طوله 67 مترا مصنوع من القش والمعدن، تزينه الاف قضبان البخور المشتعلة، يجوب الازقة الضيقة للحي وسط سحابة من الدخان.

وقد نشأ هذا التقليد قبل مئة عام، بعد اعصار ضرب القرية ووباء فتك بأهلها، فكان هذا الاحتفال بهدف ابعاد الشرور.

 

×