عدد من الاشخاص الذين امضوا الليل في عربات تلفريك في الالب الفرنسية خلال عملية انقاذهم

نهاية ليلة مرعبة لثلاثة وثلاثين شخصا علقوا في عربات معلقة في جبال فرنسا

تمكن 33 شخصا كانوا عالقين في عربات معلقة في مرتفعات مون بلان الفرنسية من النزول الى الارض بعد اصلاح العطل الذي جعلهم يمضون ليلة باردة في هذه الحجرات المعلقة في الهواء.

وتمكنت فرق الصيانة عند ساعات الصباح الاولى من فك آخر الاسلاك اتي كانت تعيق حركة العربات، متيحة لمن ظلوا عالقين فيها ان ينزلوا الى الارض، وعددهم 33.

وكان 110 اشخاص علقوا في عربات مصعد "بانوراميك مون بلان" الذي يربط على علو شاهق قمة ليغويي دو ميدي (3842 مترا) بقمة بوانت هيلبرونر (3462 مترا) عندما تعطل اثر تشابك الاسلاك "لاسباب غير معروفة".

وتمكنت فرقة الانقاذ في وقت سابق من اجلاء 77 شخصا: 48 بواسطة مروحيات ونحو ثلاثين كانوا عالقين في عربات اقرب الى الارض، بواسطة حبال وبمساعدة مسعفين. 

اما الباقون فقد امضوا ليلتهم في العربات بعدما اوقفت عمليات الانقاذ بسبب سوء الاحوال الجوية.

وقالت ماريا الينا بيرون البالغة من العمر 18 عاما لمراسل وكالة فرانس برس "انه امر مروع، شقيقي البالغ 12 عاما عالق فوق مع والدي، وهم يرتدون ثيابا خفيفة"، ثم انفجرت بالبكاء حين رأتهم يخرجون سالمين.

وكانت ماريا لدى وقوع العطل في عربة اخرى تمكنت فرق الانقاذ من اجلاء من فيها مساء الخميس.

واضافت "بقينا لمدة ساعتين ونصف الساعة لا نعرف ماذا يجري، وكانت الحجرات تترنح كثيرا حين يحركون الاسلاك، وكان ذلك عند الغروب، حين بدأ البرد يتسلل".

واعلنت السلطات المحلية ان الاشخاص الثلاثة والثلاثين الذين لم يكن لهم حظ في ان تخرجهم فرق الانقاذ، خرجوا جميعا صباح الجمعة وهم في صحة جيدة، ما عدا رجل مسن اصيب بانخفاض في حرارة الجسم.

 وعملت فرق الانقاذ بعد ذلك على التثبت من انه لم يعد هناك احد في العربات.

- على ارتفاع 400 متر -

امضى السياح الثلاثة والثلاثون ليلة مرعبة في مقصورات التلفريك التي تسير معلقة بسلك على علو شاهق يصل في بعض الاماكن الى 400 متر.

وقال مسؤول في اجهزة الانقاذ لوكالة فرانس برس "بقينا على اتصال معهم طول الليل، كانوا يشعرون بالبرد، لكن لم يكن هناك حالات طارئة".

وقد شارك في عمليات الانقاذ اربع مروحيات فرنسية وايطالية.

وتمكنت فرق الانقاذ من ايصال بعض المساعدات، من مياه وبطانيات، الى العالقين الذين لم تتمكن من اخراجهم بسبب خطورة ذلك في ظل الاحوال الجوية العاصفة، كما ان شرطيا تمكن من الوصول الى المقصورة التي كان فيها الطفل ذو الاعوام الاثني عشر وامضى معه الليلة.

لكن بعض العربات لم يكن ممكنا ايصال المساعدات اليها.

وتطل عربات "بانوراميك مون بلان" على مجلدات الوادي الابيض وتسمح باجتياز جبل مون بلان من فرنسا الى ايطاليا. وتتسع كل عربة لاربع اشخاص.

وهذا الحادث ليس الاول من نوعه، ففي كانون الاول/ديسمبر من العام 2011 علق اربعون شخصا لمدة سبع ساعات في عربات معلقة اصيبت بعطل على ارتفاع اربعين مترا، وتمكنت فرق الانقاذ من اخرجهم جميعا.