صورة ارشيفية

جدل بسبب صورة لسائق ياباني يمد رجليه اثناء قيادته قطارا سريعا

تلقى سائق قطار فائق السرعة في اليابان انتقادات بعد نشر صورة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهره يمد رجليه للاسترخاء خلال قيادته قطارا.

وأفادت الهيئة اليابانية المركزية لسكك الحديد ان السائق البالغ 29 عاما أقر بأنه كان يقود القطار السريع بهذه الوضعية لفترة عشر ثوان الثلاثاء.

وقال متحدث باسم الهيئة لوكالة فرانس برس ان السائق ابلغ الشركة انه كان يعاني تعبا في القدمين لافتا الى ان هذا الامر لم يحمل اي تهديد لسلامة الركاب البالغ عددهم 320 في القطار الذي كان يقوم برحلة بين طوكيو واوساكا.

واشار المتحدث الى ان القطارات السريعة مجهزة بنظام مراقبة تلقائي يتحكم بالسرعة والمسافة بين القطارات.

غير أن الهيئة وصفت هذا التصرف من جانب السائق بأنه "مسيء للغاية" متعهدة باتخاذ تدبير "حازم" في حقه.

وتباينت الآراء عبر "تويتر" على هذه الصورة. فقد كتب احد المستخدمين "اتساءل عن جدوى نشر هذه الصورة عبر الانترنت"، في حين انتقد آخر السائق قائلا "عليه ان يدرك انه مسؤول عن ارواح الركاب".

وقد تم اطلاق القطارات الفائقة السرعة في اليابان المعروفة باسم شينكانسن سنة 1964 تحضيرا لاستضافة طوكيو للالعاب الاولمبية. وقد تحولت مذاك رمزا للتقدم التقني في البلاد.

وتتميز هذه القطارات بسجل سلامة ممتاز اذ لم يسجل فيها اي حوادث اصطدام او سقوط ضحايا بسبب مشكلات تقنية خلال نصف قرن.