مقدمة سابقة في "فوكس نيوز" تحصل على 20 مليون دولار في قضية تحرش

مقدمة سابقة في "فوكس نيوز" تحصل على 20 مليون دولار في قضية تحرش

أبرمت "توينتي فيرست سنتشري فوكس" الشركة الأم لمحطة "فوكس نيوز" اتفاقا بالتراضي مع مقدمة سابقة اتهمت رودجر ايلز رئيس مجلس الإدارة السابق للمحطة بالتحرش جنسيا بها.

ولم يكشف عن التفاصيل المالية للاتفاق لكن عدة وسائل إعلام أفادت بأن غريتشين كارلسون ستحصل على 20 مليون دولار لسحب الملاحقات ضد ايلز الذي خسر بسببها منصبه بعدما كان من الشخصيات الأكثر تأثيرا في المشهد الإعلامي الأميركي.

ووجهت المحطة أيضا اعتذارا علنيا للمقدمة السابقة التي رفعت شكوى في بداية تموز/يوليو إلى محكمة في ولاية نيوجيرزي (الشرق).

وقد ورد اسم ايلز في الشكوى التي هزت المحطة الإخبارية الأكثر رواجا في أوساط المحافظين الأميركيين التي فتحت تحقيقا داخليا في هذه القضية، في حين تناولت وسائل إعلامية أخرى شهادات نساء أخريات تكلمن فيها عن أجواء تخويف واحتقار للنساء في مكاتب المحطة.

وجاء في بيان صادر عن "توينتي فيرست سنتشري فوكس" أن "غريتشين (كارلسون) أعربت عن حس احترافي عال خلال توليها مهامها في فوكس نيوز ... ويؤسفنا جدا أنها لم تلق الاحترام والمعاملة التي تستحقها هي وزميلاتها".

وقالت صاحبة الشكوى من جهتها في البيان "أنا مستعدة لأفتح صفحة جديدة في حياتي وسوف أضاعف جهودي لمساعدة النساء على تولي مهامهن في مواقع العمل".

وكانت كارلسون قد اتهمت ايلز في شكواها بأنه أنهى عقدها "للانتقام" منها.

وقد نفى رودجر ايلز الاتهامات الموجهة إليه لكنه استقال من منصبه في الحادي والعشرين من تموز/يوليو، ما أثار تساؤلات حول مستقبل المحطة التي تدر أرباحا طائلة لمجموعة  "توينتي فيرست سنتشري فوكس".

ويعد رودجر ايلز (76 عاما)، وهو مستشار سابق للرؤساء الجمهوريين، من ابرز المدراء في الامبراطورية الاعلامية التابعة لروبيرت موردوك مالك "فوكس نيوز"التي تحظى بمتابعة واسعة في اوساط المحافظين.

وهو شارك في تأسيس المحطة الإخبارية سنة 1996  بناء على طلب من موردوك. وتدر المحطة عائدات طائلة بفضل نسبة المشاهدين الكبيرة التي تستقطبها.

أما غريتشين كارلسون، فهي فازت بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة سنة 1989 وانضمت إلى "فوكس" سنة 2005 بعدما عملت سابقا في "سي بي سي نيوز". وأجرت مقابلات مع عدة زعماء سياسيين، بمن فيهم باراك أوباما والرئيس الأميركي السابق جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

 

×