رمسيس الثاني

مكسيكي يعيد تمثالا فرعونيا من فترة الاسرة التاسعة عشرة الى مصر

وجد مواطن مكسيكي في شقة اشتراها حديثا في بلاده تمثالا فرعونيا فسلمه الى السفارة المصرية في المكسيك على ما جاء في بيان صادر عن وزارة الدولة لشؤون الاثار المصرية الاربعاء.

واوضح البيان ان تمثال الاوشابتي (تماثيل كان يضعها الفراعنة مع المتوفي لتخدمه في العالم الاخر) يعود لعصر الاسرة الفرعونية التاسعة عشرة (اسرة الرعامسة التي حكمت مصر من 1297 - 1192 قبل الميلاد). وهو هرب الى خارج مصر بعدما عثر عليه في عمليات تنقيب عن الاثار غير شرعية.

واوضح رئيس دائرة الاثار المستردة في الوزارة شعبان عبد الجواد في البيان ان "التمثال مصنوع من الخشب وهو صغير الحجم وقد كتب عليه بالهيروغليفية انه يخص صاحب المقبرة التي وجد فيها".

 

×