رائد الفضاء الاميركي جيف وليامس بعد عودته الى الارض

رائد الفضاء الاميركي الذي امضى اطول فترة في الفضاء يعود الى الارض

عاد رائد اميركي يحمل الرقم القياسي الاميركي لاطول فترة متراكمة في الفضاء، الى الارض سالما صباح الاربعاء الى جانب رائدين روسيين بعد مهمة استمرت ستة اشهر في محطة الفضاء الدولية.

وقد امضى جيف وليامز من وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) البالغ 58 عاما، 534 يوما في الفضاء في اطار اربع مهمات. وقد حط قائد محطة الفضاء الدولية عند الساعة 7,15 بالتوقيت المحلي (الساعة 01,13 ت غ) في سهوب كازاخستان في مركبة سويوز روسية مع اليكسي اوفشينين واوليغ سكيبوتشكا.

واظهر نقل مباشر لوكالة ناسا وليامز على الارض مبتسما ويلوح بيده قبل ان ينتقل لاجراء فحوصات طبية.

وغادر الرواد الثلاثة المحطة قبل ثلاث ساعات على هبوطهم على الارض بعدما امضوا الجزء الاكبر من مهمتهم في اجراء تجارب علمية.

واجرى وليامز خمس مهمات مدارية خارج جدران المحطة.

وقالت الناسا في بيان ان "وليامز اضطلع بدور كبير في تحضير محطة الفضاء الدولية لاستقبال المركبات التجارية المقبلة".

وقد حطم الكولونيل المتقاعد في 19 آب/اغسطس الرقم القياسي لاطول فترة اقامة متراكمة في الفضاء بالنسبة لرائد اميركي متجاوزا مواطنه سكوت كيلي الذي امضى 520 يوما. وهو الاميركي الاكبر سنا الذي يقيم في محطة الفضاء الدولية.

وتعود اول مهمة له في الفضاء الى العام 2000 بواسطة المكوك اتلانتيس.

وعاد الى محطة الفضاء الدولية العام 2006 عندما كانت صغيرة وتتسع لثلاثة رواد فقط ومرة ثالثة في العام 2009.

وباتت المحطة تتسع لطاقم من ستة رواد وهي بحجم ملعب لكرة القدم.

والرقم القياسي لاطول مدة اقامة متراكمة في الفضاء مسجل باسم الروسي غينادي بادالكا مع 879 يوما.

 

×