جادة الشانزيليزيه الشهيرة في باريس

طائرات مسيرة تحلق فوق باريس بمناسبة مهرجان مخصص لها

حلقت طائرات صغيرة من دون طيار الأحد فوق جادة الشانزيليزيه الشهيرة في باريس في إطار أول مهرجان من هذا القبيل ينظم في العاصمة الفرنسية.

وتخلل مهرجان "باريس درون فيستيفال" سباقا للطائرات شارك فيه ثمانية طيارين من فرنسا وبلدان أخرى سيروا الآليات ضمن شباك ترتفع على علو ثمانية أمتار على مساحة ألفي متر مربع.

ودخلت الطائرات المسيرة في قناطر واجتازت عدة حواجز لكن البعض منها تحطم قبل إنجاز جولته الأولى.

وتواجه البريطاني لوك بانيستر (16 عاما) مع أربعة فرنسيين وإسباني وألمانية وبريطاني آخر في هذه المسابقة التي نظمتها الجمعية الأوروبية للآليات الدوارة (إرسا).

ولفتت الألمانية جوليا مولر (27 عاما) إلى أن "فعاليات كهذه مهمة، فهي تظهر أن الطائرات من دون طيار ليست آليات خطرة فحسب بل يمكن أيضا استخدامها لأغراض الترفيه".

واعلنت بلدية باريس في هذه المناسبة عن تخصيص موقعين يسمح فيهما لمحبي هذا النوع من الأنشطة بممارسة هوايتهم في العاصمة الفرنسية تحت إشراف هيئة متخصصة يوم أحد واحد في الشهر، مع الإشارة إلى أنه يمنع بتاتا تسيير طائرات فوق المدن الفرنسية، ما خلا في حالات خاصة تمنح فيها تراخيص.

وتحتل فرنسا الصدارة في قطاع صناعة الطائرات من دون طيار على الصعيد العالمي. وهي قد باعت 300 ألف آلية من هذا النوع العام الماضي وازدادت مبيعات القطاع ثلاث مرات في خلال سنة. وتعمل حوالى 1300 شركة توظف في المجموع 3 آلاف شخص في هذا القطاع مع رقم أعمال إجمالي يقدر بحوالى 300 مليون يورو.

 

×