عند شباك تذاكر احدى صالات السينما في اتلانتا جورجيا

"دونت بريذ" يحافظ على صدارة شباك التذاكر في اميركا الشمالية

حافظ فيلم الرعب "دونت بريذ" على صدارة شباك التذاكر في أميركا الشمالية للأسبوع الثاني على التوالي، بحسب أرقام موقتة نشرتها شركة "اكزبيتر ريليشنز".

وحصد هذا الفيلم في الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات 15,7 مليون دولار (51,4 مليونا في المجموع). وهو يروي قصة ثلاثة لصوص يقتحمون منزل رجل ثري كفيف ويندرج ضمن فئة أفلام رعب جديدة تنتج بميزانية منخفضة مع التركيز على عناصر التشويق بدلا من حمامات الدم والمؤثرات الخاصة.

وتلاه في المرتبة الثانية "سويسايد سكواد" آخر إنتاجات استوديوهات "وورنر براذرز" المستوحى من عالم قصص "دي سي كوميكس" والذي بلغت تكلفة إنتاجه 175 مليون دولار. وحقق الفيلم الذي يؤدي أدوار البطولة فيه ويل سميث وجاريد ليتو ومارغو روبي، 10 ملايين دولار من العائدات (297,4 مليونا في المجموع).

وجاء في المرتبة الثالثة "بيتس دراغون" آخر إنتاجات استوديوهات "ديزني" مسجلا 6,5 ملايين دولار من العائدات (64,2 مليونا في المجموع) ومتقدما على "كوبو أند ذي تو سترينغز" الذي تدور أحداثه في قرية يابانية خلال القرون الوسطى ويروي قصة فتى يتمتع بقدرات خارقة يحاول حماية ارث اجداده. وحصد الفيلم 6,5 ملايين دولار في المرتبة الرابعة (34,3 مليونا في المجموع).

وتراجع إلى المرتبة الخامسة فيلم الرسوم المتحركة للبالغين "سوسيدج بارتي" مع 5,3 ملايين دولار من العائدات (88,3 مليونا في المجموع).

واحتل المرتبة السادسة فيلم جديد هو "ذي لايت بيتوين أوشينز" من بطولة مايكل فاسبندر مع 5 ملايين دولار من العائدات.

وتقدم إلى المرتبة السابعة "باد مامز" من بطولة ميلا كونيس وكريستين بيل عن والدات تبدو حياتهن مثالية يذهبن في رحلة مجنونة، مع تسجيله 4,7 ملايين دولار في الأسبوع السادس من عرضه في الصالات (102,5 مليون في المجموع).

وتراجع "وور داغز" مرتبة إلى المركز الثامن مع عائدات بقيمة 4,7 ملايين دولار (35,2 مليونا في المجموع).

وتلاه في المرتبة التاسعة "هيل أور هاي ووتر" من بطولة جيف بريدجز محققا 4,5 ملايين دولار من العائدات (14,6 مليونا في المجموع).

وكانت المرتبة العاشرة من نصيب فيلم "ميكانيك: ريزوريكشن" الذي يروي مغامرات قاتل مأجور ظن أنه تخلص من ورطته والذي حصد 4,3 ملايين دولار (14,4 مليونا في المجموع).

 

×