صورة ارشيفية

انطلاق رائدين اميركيين في مهمة خارج جدران محطة الفضاء الدولية

بدأ رائدان مقيمان في محطة الفضاء الدولية في مدار الارض مهمة خارج جدران المحطة الخميس لتركيب اجهزة جديدة، على ما اظهرت مقاطع بثتها مباشرة المحطة التلفزيونية التابعة لوكالة الفضاء الاميركية ناسا.

وخرج قائد المحطة جيف وليامز البالغ من العمر 58 عاما والرائدة مهندسة الطيران كايت روبنز البالغة من العمر 37 عاما عبر الغرفة المضغوطة الى الفضاء عند الساعة 11:53 ت غ، في مهمة تستغرق ست ساعات ونصف الساعة.

وهذه المهمة هي الثانية للرائدين، بعد مهمة نفذاها قبل اسبوعين لتركيب منصات لالتحام المركبات الفضائية.

اما هذه المهمة فهدفها ابدال قطع معطلة من جهاز تبريد المحطة.

وهما سيقومان ايضا بتثبيت هوائيات شمسية وتركيب اجهزة تصوير تلفزيونية عالية الدقة لمراقبة ما يجري خارج جدران المحطة بما في ذلك التحام المركبات الفضائية بها وانفصالها عنها.

وهذه المهمة هي المئة والخامسة والتسعون خارج المحطة، والمهمة الخامسة من نوعها لجيف وليامز والثانية لكايت روبنز، وهي رائدة الفضاء الثانية عشرة التي تقيم في المحطة.

 

×