صورة ارشيفية لعناصر من الشرطة الاندونيسية

توقيف عصابة تنظم دعارة الاطفال في اندونيسيا

اعلنت الشرطة الاندونيسية الخميس توقيف رجلين يشتبه في انهما شغلا فتيانا صغارا في مجال الدعارة، وفضلا عن شخص اخر يشتبه في انه كان من زبائنهما.

واوقف المشتبه فيه الاول، وهو رجل اربعيني، الثلاثاء في احد فنادق جزيرة جاوا، بحسب الشرطة.

ويشتبه في انه شغل صبيانا من خلال صفحة فيسبوك، وقد كان برفقته لدى توقيفه سبعة فتيان وشاب في الثامنة عشرة.

والاربعاء، اوقف الثاني، ويشتبه في انه عمل على تشغيل فتيان بين سن الثانية عشرة والثامنة عشرة في الدعارة مستخدما مواقع التواصل الاجتماعي ايضا، ثم اوقف الثالث بعد ذلك.

وقالت الشرطة "انهم على معرفة ببعض البعض...انهم يشكلون شبكة".

واثر الاعلان عن هذه التوقيفات دعت اللجنة الوطنية لحماية القاصرين السلطات الى اقرار قوانين جديدة لمكافحة هذا النوع من الجرائم الجنسية.

وقال رئيس اللجنة اسرورون نيام شوليب "علينا ان نستغل هذه القضية لشن حرب ضد الجرائم الجنسية التي تؤدي الى اضرار نفسية وجسدية على الصغار".

في ايار/مايو الماضي، اصدرت الرئاسة الاندونيسية مرسوما يشدد العقوبات على مرتكبي الجرائم الجنسية بحق الاطفال وصولا الى عقوبة الاعدام او الاخصاء الكيميائي، بعد حادثة اغتصاب جماعي وقتل لتلميذة صغيرة اثارت ضجة في البلاد.

 

×