الرئيس الاميركي السابق رونالد ريغان وزوجته نانسي في البيت الابيض عام 1987

مزاد في نيويورك على مئات التذكارات العائدة الى رونالد ونانسي ريغان

تشهد نيويورك في 21 و22 ايلول/سبتمبر الحالي مزادا علنيا على مئات التذكارات من# مجموعة الرئيس الاميركي السابق رونالد ريغان وزوجته نانسي بينها علبة موسيقية وأحذية رعاة بقر وجزء من حطام جدار برلين.

ويشمل المزاد الذي تنظمه دار "كريستيز" حوالى 440 قطعة من الاثاث والاعمال الفنية والحلي واواني مطبخية من منزل الزوجين في حي بل اير في لوس انجليس بالاضافة الى مجموعة من خمس عصي خشبية للمشي (تقدر قيمتها بين 300 و500 دولار) ومصابيح من خزف البورسلان (1500 الى 2500 دولار) وعوازل صينية (5 الاف الى 10 الاف دولار) وأريكة قديمة ووسائد مطرزة ولوحة موقعة من المغني فرانك سيناترا واكسسوارات للمشروبات.

ويحمل الجزء من حطام جدار برلين (بطول 63 سنتيمترا وعرض 33 سنتيمترا) توقيع رونالد ريغان (1911 - 2004). وتقدر قيمته بمبلغ يراوح بين 10 الاف و20 الف دولار.

كذلك تقدر قيمة زوج احذية "كاوبوي" كانت للرئيس الذي تولى الحكم بين سنتي 1981 و1989 ولا يزال يحظى بشعبية كبيرة في الولايات المتحدة، بمبلغ يراوح بين 10 الاف و20 الف دولار. 

ويحوي المزاد ايضا رسومات بسيطة بالقلم موقعة من رونالد ريغان على اوراق مختومة بشعار البيت الابيض. وتقدر قيمتها بمبلغ يراوح بين 2500 و3500 دولار.

ومن بين مجموعات الحلي الكثيرة لنانسي ريغان المشمولة في المزاد، ثمة خصوصا خاتم من الماس والياقوت الازرق والاحمر بالوان العلم الاميركي وضعتها السيدة الاميركية الاولى في الرابع من تموز/يوليو 1986 لمناسبة اليوم الوطني. 

وبالإضافة الى المزاد العلني الذي يمتد على يومين، تباع حوالى 260 مجموعة عبر الانترنت بين 19 و28 ايلول/سبتمبر.

وتوقعت دار "كريستيز" ان يدر هذا المزاد الذي يعود ريعه لصالح مؤسسة رونالد ريغان الرئاسية، اكثر من مليوني دولار.

وتوفي رونالد ريغان سنة 2004 عن 93 سنة بعد معاناة استمرت عشر سنوات من مرض الزهايمر.

اما نانسي ريغان فقد توفيت في اذار/مارس الماضي عن 94 سنة.