موظفان من صندوق الحياة البرية يقومان بنزع قرن حيوان وحيد القرن في حديقة وطنية في زيمبابوي

نزع قرون 700 وحيد قرن في زيمبابوي لمكافحة الصيد غير الشرعي

قررت السلطات البيئية في زيمبابوي نزع قرون 700 وحيد قرن بالغ للجم الصيد غير الشرعي لهذا الحيوانات التي تهرب قرونها الى آسيا على ما اعلنت مجموعة ناشطين مدافعين عن البيئة.

واوضحت ليزا مارابيني مديرة "اوير تراست زيمبابوي" وهي مجموعة من الاطباء البيطريين وخبراء البيئة تتعاون مع السلطات في اطار هذه العملية "هدفنا هو نزع قرون كل حيوانات وحيد القرن البالغة وقد شارفنا على الانهاء".

واضافت "هذا اجراء رادع يخفض القيمة التي يمكن للصيادين غير الشرعيين الحصول عيها من الحيوان. مشكلة الصيد غير الشرعي كبيرة جدا في هذا البلد".

 ووحيد القرن في زيمبابوي كما في جنوب افريقيا المجاورة، هو اكثر الحيوانات عرضة للصيد غير الشرعي. وقالت مارابيني ان ما لا يقل عن خمسين منها قضت على يد صيادين غير شرعيين العام الماضي.

والاتجار بها يغذي سوقا للطب التقليدي في آسيا ولا سيما في فيتنام والصين حيث يعتقد ان لقرون وحيد القرن مزايا علاجية غير مثبتة علميا.

ويقطع القرن عادة بواسطة منشار وهو لا يسبب الالم للحيوان الذي يخدر لمدة 15 دقيقة تقريبا. ويعود القرن لينمو من جديد من بعد قطعه.

ويلجأ الكثير من المزارعين في جنوب افريقيا الى هذا الاجراء ويخزنون القرون بانتظار السماح بالاتجار بها على الصعيد الدولي وهو امر محظور راهنا.

 

×