اوقف المغني الاميركي كريس براون المعروف بمشاكله مع القضاء للاشتباه بتوجيهه سلاحا ناريا الى احد الاشخاص على ما افادت شرطة لوس انجليس

توقيف المغني كريس براون بعد اتهامه بالعنف مجددا

اوقف المغني الاميركي كريس براون المعروف بمشاكله مع القضاء، الثلاثاء للاشتباه بتوجيهه سلاحا ناريا الى احد الاشخاص، على ما افادت شرطة لوس انجليس.

وفتشت الشرطة منزل براون في وقت سابق في تارزانا في لوس انجليس اثر اتصال تلقته ليل الاثنين الثلاثاء.

وذكرت وسائل اعلام اميركية عدة ان المرأة التي اتصلت قالت على ما يبدو ان كريس بروان وجه سلاحا ناريا اليها.

وقبل ظهر الثلاثاء وبعدما رفض في البداية دخول الشرطة من دون مذكرة تفتيش، نشر كريس براون اشرطة فيديو عبر "إنستغرام" يقيم فيها مقارنة بينه وبين حركة "بلاك لايفز ماتر" التي تندد بعنف الشرطة ضد الاميركيين السود.

وقال مغني "ار اند بي" الذي بدا غاضبا في الشريط، "ينبغي ان توقفوا هذه اللعبة التي تجعلون مني فيها الشرير كما لو اني اصاب بالجنون. هذا الامر غير صحيح".

واضاف "عندما ستأتون مع مذكرة التفتيش ستصعدون الى منزلي ولن تجدوا شيئا ايها الاغبياء. انتم الشرطة اسوأ عصابة في العالم".

ويعرف المغني منذ سنوات الكثير من المشاكل مع القضاء اهمها ادانته بتهمة ضرب صديقته السابقة المغنية ريهانا قبل حفلة توزيع جوائز "غرامي" في العام 2009.

وفي العام 2014 اقر امام المحكمة بانه اعتدى على رجل امام فندق في واشنطن وفي وقت سابق من هذه السنة اتهم بانه استخدم العنف ضد امرأة في لاس فيغاس.